تعتزم شركة "ميليكن" (Milliken) التركيزعلى مزايا موادها المستخدمة في التنقية ودمج الجزيئات لتحسين راتنجات الـ "بولي بروبيلين" (PP)، وشرح كيف يمكن لموادها المضافة المخصصة لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية، تحسين أهم خواص عملية التغليف بالـ "بولي إيثيلين تيرفثالات" (PET)، وذلك خلال مشاركتها في معرض "أراب بلاست 2017"، الذي يقام في الفترة من 8 إلى 10 يناير 2017 في مركز دبي التجاري العالمي، في منصتها رقم (6C155).

وتعالج المضافات التي تنتجها "ميليكن" أهم التحديات المتعلقة بالاستدامة والأداء والتي تؤثر في صناعة البلاستيك اليوم، حيث ستسلط الشركة خلال مشاركتها على مادة التنقية "ميللاد أن. أكس 8000" (Millad NX 8000)، التي تضفي نقاوة وشفافية مثالية على منتجات الـ "بولي بروبيلين" المُصنعة بواسطة التشكيل بالحقن والتشكيل بالنفخ والتشكيل بالحرارة. وفي نفس الوقت، تتيح "ميللاد أن. أكس 8000" إمكانية المعالجة بدرجات منخفضة خلال عملية التشكيل بالحقن بالمقارنة مع الـ "بولي بروبيلين" الذي تمت تنقيته باستخدام مواد التنقية التقليدية، ما يسهم بدوره في تسريع عملية المعالجة وتخفيض كميّة الطاقة المستهلكة.

كما ستعرض "ميليكن" قدرة مادة دمج الجزيئات وإزالة الشوائب "هايبرفورم أتش. بي. أن" (Hyperform HPN) على توفير توازن ممتاز للخصائص الفيزيائية وتساعد على تحسين أداء المنتج النهائي وتوفير عملية إنتاج أسرع وخالية من المشاكل، حيث تلغي هذه المضافات تأثير الالوان على عمليّة دمج الجزئيات ، ما يعني توفير جودة عالية بصرف النظر عن اللون المستخدم.

وتتيح مادة دمج الجزئيات "هايبرفورم أتش. بي. أن" تصنيع أجزاء أقوى وأخف وزناً من خلال تحسين خاصية الصلابة بمقدار 10% بالمقارنة مع الـ "بولي بوربيلين" المُنقى من الشوائب بواسطة مواد تقليدية، دون التأثير على خصائص امتصاص الصدمات الّتي يتمتّع بها "البوليبروبيلين"  غير مدمج الجزيئات. وبالإضافة إلى ذلك، تحسن مادة "هايبرفورم أتش. بي. أن" من صلابة الـ "بولي بوربيلين" غير مدمج الجزيئات بنسبة تتراوح من 25 إلى 30%.

كما ستقوم شركة "ميليكن" خلال مشاركتها في معرض "أراب بلاست" بمناقشة كيفية تحسين مادة "كلير شيلد يو. في" (ClearShield UV) الممتصة للأشعة فوق البنفسجية لأهم خواص عملية التغليف بالـ"بولي إيثيلين تيرفثالات". وفي الوقت الذي يتزايد فيه استخدام المكونات الطبيعية من جانب مصنعي منتجات العناية المنزلية والشخصية، فإنهم يقبلون أيضاً على استخدام الألوان والمكونات النشطة والإضافات الخاصة. ويؤثر ضوء الأشعة فوق البنفسجية على بعض من هذه المكونات الجديدة، كما تنطوي المرشحات الحالية للأشعة فوق البنفسجية على المشاكل الخاصة بها.

ومن هنا، قامت "ميليكن" بتطوير بديل أفضل وهو مادة "كلير شيلد يو. في" الممتصة للأشعة فوق البنفسجية، حيث توفر هذه المادة المضافة الشفافة حماية أوسع من الأشعة فوق البنفسجية مقارنة بغيرها من المنتجات (حتى 390 نانو ميتر)، كما أثبتت فعاليتها في حماية المكونات الحساسة مثل الفيتامينات والأصباغ، وهي تحافظ أيضاً على شفافية  الـ "بولي إيثيلين تيرفثالات"  العالية دون إحداث تظليل غير مرغوب فيه.

ومن شأن استخدام مادة "كلير شيلد يو. في" الممتصة للأشعة فوق البنفسجية في عمليات التغليف أن يتيح طريقة بديلة وأكثر بساطة لتوفير الحماية من الأشعة فوق البنفسجية للتركيبات دون الحاجة لإعادة العمل على صياغة هذه المركبات، وبالتالي تجنب فقدان الثقة بالقوانين السارية والتعقيدات المرتبطة بعملية إعداد تركيبة إضافية. كما تتيح هذه المادة حرية أكبر عند إعداد التركيبة وتمنح الثقة بجودة المنتج النهائي، بالإضافة إلى أنها تعمل على تمديد العمر التخزيني للتركيبة وعدم تلاشي الألوان مع الحفاظ على الجاذبية البصرية للمنتج المغلف بمواد شفافة.

وتساعد مواد "كلير شيلد يو. في" الممتصة للأشعة فوق البنفسجية من "ميليكن" في توفير تغليف أفضل وأكثر نضارة واستقراراً بالـ"بولي إيثيلين تيرفثالات".

وللاطلاع على المزيد، يمكنكم زيارة منصة الشركة خلال المعرض، أو الحصول على مزيد من المعلومات من خلال موقعها الإلكتروني www.millikenchemical.com.