يشارك مجلس الشارقة للتخطيط العمراني، غداً (الجمعة)، في "أسبوع الابتكار" بالشارقة الذي تنطلق فعالياته ضمن شهر الابتكار في الإمارات 2019، خلال الفترة من 08 حتى 14 فبراير في قاعة المدينة الجامعية بالشارقة، حيث سيعرض المجلس "خارطة الشارقة التفاعلية"- البرنامج الرقمي الذي يقدم خارطة الإمارة ويسمح بالتفاعل مع أبرز معالمها السياحية والثقافية والتجارية.

 

وتندرج مشاركة المجلس هذا العام تحت قطاع التكنولوجيا الممكّنة، من ضمن خمسة محاور تعتبر المحرك الرئيس الذي يقود عمليات الابتكار، وتشمل كل من الطاقة المتجددة والاستدامة، والرعاية الصحية، والتعليم، والتكنولوجيا، والنقل والخدمات اللوجستية، وذلك في إطار استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز ثقافة الابتكار عبر مختلف المشاريع والنماذج التي يوفرها، بالإضافة إلى المشاريع التي يعمل على تطويرها حالياً، بهدف تحسين جودة الحياة، بين سكان إمارة الشارقة، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة في خدمة هذا التوجه.

 

وتعتمد "خارطة الشارقة التفاعلية"على تقنيات الذكاء الاصطناعي في التعرف على الرموز والأشكال، بالإضافة إلى قدرتها على محاكاة الرموز المستحدثة، كما تمتاز "الخارطة" بسهولة استخدامها، إذ لا تتطلب إجراء عملية بحث، كتلك التي تعتمد عليها الخرائط الإلكترونية الأخرى، إنما يكفي تفعيل كاميرا الهاتف باستخدام التطبيق، وتصويبها على الرموز الموضحة على الخريطة، ليبدأ التطبيق بتقديم معلومات شاملة وتفصيلية على الشاشة، عن المواقع المتميزة واتجاهاتها، الأمر الذي يتيح للسكان، والزوار، والسياح، فرصة ترتيب المناطق والمعالم التي يرغبون بزيارتها، بطريقة تفاعلية.

 

وقال المهندس خالد آل علي الأمين العام لمجلس الشارقة للتخطيط العمراني: "تستند مشاركة المجلس في فعاليات شهر الإمارات للابتكار على استراتيجية راسخة تعتمد إبراز مكانة التخطيط، والابتكار، والاستشراف، والتمكين، والإنتاجية، كأدوات ووسائل رئيسة في دعم النمو والتطوير العمراني في الإمارة، وتوجيه وتنظيم أعمال التطوير العمراني، والارتقاء بالعمل لمواصلة تقديم مستويات لائقة ومتطورة من الخدمات، وتحسين جودة الحياة، وتهيئة الظروف المعيشيّة الكريمة لجميع سكان الإمارة".

 

وأضاف آل علي" يأتي تقديم (خارطة الشارقة التفاعلية) التي ابتكرها المجلس، بهدف دعم مقومات مختلف القطاعات، حيث تسهم في تعريف السكان والسياح بالأماكن الأثرية، مما يجعلها ذات قيمة ثقافية بالغة للإمارة، كما تلعب دورً مهماً في تنشيط قطاع التجزئة، نظراً لرغبة الزوار والسياح في معرفة أبرز أماكن البيع التي يمكن ارتيادها، فضلاً عن تعزيزها للواقع السياحي وتميزه في إمارة الشارقة، مما يوفر بيئة مثالية لمختلف زوار الشارقة، خلال تجوالهم في شتى مناطقها، نظراً لقيمة الخدمة التي تقدمها الخارطة، في التعرف على معالمها الأبرز ، وتسهيل سبل الوصول إليها، والاطلاع على قيمتها التاريخية، والثقافية والترفيهية".

 
وبذكر أن مجلس الشارقة للتخطيط العمراني قد شارك في فعاليات شهر الابتكار في الإمارات 2018، من خلال 3 مبادرات، شملت الرمز البريدي، وخدمة التجوال الافتراضي، والساعات الذكية، كما نظم المجلس خلالها ورشة عمل للطلبة والمختصين في مجال الهندسة والتخطيط العمراني، بهدف تحفيز المشاركين على الابتكار والإبداع في مجال التخطيط العمراني.

 

يشار إلى أن شهر الابتكار في دولة الإمارات ينطلق سنوياً، ضمن سياسات الابتكار في الدولة التي تهدف إلى إسعاد المجتمع المحلي، وتوفير أعلى معايير الخدمات وأرقاها، من خلال مختلف المؤسسات المعنية بهذا الشأن، بما يحقق استراتيجيتها المتمثلة في رؤية الإمارات 2021، بأن تكون ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد.