أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي أن تمكين الشباب هو إرث راسخ في نهج دولة الإمارات العربية المتحدة وتوجيهات قيادتها الرشيدة التي تؤمن بأن الاستثمار في هذه الفئة التي تشكل غالبية المجتمع هو استمرار لمسيرة التنمية ودعم لصناعة مستقبل مزدهر للأجيال القادمة.

 

وقال سموه بمناسبة الإعلان عن تشكيل الدورة الثالثة من مجلس عجمان للشباب إن الشباب هم الثروة الأهم، حيث تعتبر طاقاتهم وأفكارهم المبتكرة المحرك الرئيس للحفاظ على المنجزات وصون المكتسبات ومواصلة مسيرة البناء والتقدم بثبات نحو مستقبل تكون فيه دولتنا الأفضل على مستوى العالم.

 

وأضاف سموه إننا ندرك تماماً ضرورة توفير بيئة ملائمة تتوفر فيها جميع المقومات التي تمكن الشباب من تحقيق آمالهم وطموحاتهم، حيث نحرص دائماً على وضع الخطط والرؤى لتحفيز مشاركتهم الفاعلة في خدمة مجتمعهم وضمان تقدم وطنهم على جميع المؤشرات.

 

وأوضح سمو ولي عهد عجمان أن مجلس عجمان للشباب يشكل حلقة وصل أساسية ومهمة تمكننا من معرفة احتياجات هذه الفئة، وإشراكها في وضع أفضل المبادرات والمشاريع التي تخدمهم وتلبي طموحاتهم، وتؤهلهم ليكونوا قادة في المستقبل ونموذجاً يحتذى به في العمل والمشاركة في صناعة مستقبل مزدهر وأفضل لدولتهم والأجيال القادمة.

 

وعبّرت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب عن سعادتها بمستوى المتقدمين للمنافسة على عضوية مجلس عجمان للشباب وحرصهم على المساهمة في مسيرة تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في وطنهم، حيث جسدوا نماذج رائعة يحتذى بها في التميز والابتكار والابداع للارتقاء بواقعهم والمساهمة في خدمة مجتمعهم.

 

وقالت معاليها إن هناك الكثير من المبادرات التي نتطلع إلى تنفيذها لمواصلة تحقيق الإنجازات والعمل على المزيد من المشروعات التي من شأنها تعزيز التواصل مع الشباب في مختلف أنحاء إمارة عجمان والتعرف على تطلعاتهم وأفضل السبل للاستفادة من قدراتهم وطاقاتهم وتوظيفها بالشكل الأمثل لدفع مسيرة التنمية في الإمارة.

 

وكانت المؤسسة الاتحادية للشباب والمجلس التنفيذي لإمارة عجمان أعلنا عن تشكيل مجلس عجمان للشباب، والذي يتكون من سبعة أعضاء تم اختيارهم بعد مجموعة من المقابلات والاختبارات لضمان اختيار أفضل الشباب لقيادة القطاع الشبابي في إمارة عجمان.

 

الجدير بالذكر أن مجلس عجمان للشباب يتكون من: مروان عبد الوهاب عبد الله العوضي وميثاء صالح البلوشي وحمد إقبال داد محمد البلوشي وعائشة أحمد يوسف العوضي ومحمد سالم عبيد الشامسي ومروان محمد احمد محمد الشحي وعائشة خليفة جمعة الحوسني.

 

   وتهدف المجالس المحلية للشباب إلى تعزيز العمل الشبابي في كل إمارة، من خلال ترجمة الأجندة الوطنية للشباب إلى مبادرات على أرض الواقع، بالتعاون مع المجالس التنفيذية في كل إمارة، حيث سيعمل أعضاء المجالس المحلية على وضع السياسات المبنية على أفضل الدراسات العالمية لتمكين الشباب، فيما سيتم إشراك الشباب في تنفيذ تلك المبادرات.