أطلقت قناة الشارقة الرياضية، التابعة لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، "أستوديو 6" الجديد، المجهّز بأحدث المواصفات المتبعة عالمياً على صعيد القنوات الرياضية المتخصصة، لينضمّ إلى استوديوهات القناة الأخرى. ويشكل الاستديو الجديد نقلة نوعية في استراتيجية النقل والبث الرياضي، وتدعم توجهات القناة في مواكبة مختلف الأحداث الرياضية التي تقام على أرض الشارقة، ودولة الإمارات العربية المتحدة،

 

ويتميّز الاستوديو الجديد بتصميم فريد من نوعه تم فيها المزج ما بين العراقة والحداثة، ليكون منصة بسيطة الطابع بمواصفات تقنية حديثة، حيث تمّ تدعيم الاستوديو الجديد بمؤثرات صوتية حديثة تلعب دوراً مهماً في نقل الصوت، إلى جانب امتلاكه لقدرات فائقة على صعيد تقديم صور رياضية عالية الدقة والجودة خلال فترات البث المتواصلة.

 

مواصفات متطورة

وقد استخدمت في تجهيز الاستوديو أحدث تقنيات العزل الصوتي، ليوفّر نقاء الصوت، ومؤثرات جديدة، بالإضافة إلى احتوائه على مازج صوتي (ميكسر) متطور يسمح لمهندسي الصوت بأخذ مساحات رحبة في عملية توليف الأصوات وضبطها والسماح باستقبال مداخلات من 10 ضيوف في وقت واحد، إلى جانب اشتماله على شاشتي حائط تعملان بتقنية اللمس وتمتدان على مساحة تصل إلى ثلاثة أمتار، بصفاء ودقة عالية الجودة بالإضافة إلى أكثر من ست شاشات عرض داخلية، وشاشتي تحليل تلفزيوني يمكن من خلالها تقديم شرح دقيق للأحداث، حيث يتسنى للمحلل أن يحوّل المقاطع إلى أشكال ثلاثية الأبعاد تمكّن فرق التحليل من الوصول لما نسبته 100% في عرض الخطط والتحركات داخل الملاعب بالإضافة إلى الحالات التحكيمية المثيرة للجدل.

 

ويمتاز الاستوديو الجديد باحتوائه على شبكة إضاءة تفاعلية داخلية، يمكن من خلالها إضفاء رونق جمالي على الأحداث، كما يضم كاميرا "روبوت" يمكن التحكم بها من غرفة التحكم دون الحاجة إلى مصور من داخل قمرة البثّ، إضافة إلى امتلاكه لكاميرا علوية يمكنها الاستدارة بـ360 درجة والتقاط المشهد من كل زوايا الرؤية.

 

ضيوف

يمتلك الاستوديو 6 الجديد قدرة استيعابية تصل لاستقبال 8 ضيوف في آن معاً، حيث توفّر منصة برنامج "ملاعبنا" المجال أمام طاقم العمل للاستعانة بما يقارب 8 ضيوف، إضافة إلى منصة برنامج "من الإمارات" التي تستقبل ما يصل لأربعة ضيوف، كما أن تصميم الاستوديو يتيح المجال أمام القائمين على القناة لإضافة منصات أخرى في المستقبل تمكّنهم من استضافة أعداد أخرى من الضيوف نظراً للمساحة الكبيرة التي يتمتع بها الاستوديو.

 

 

تجربة جديدة لدوري الخليج العربي

 

وفي تجربة جديدة لنقل الاحداث المحلية البارزة، وبعد أن أعلنت القناة عن عزمها نقل مجريات ولقاءات دوري الخليج العربي عبر الهواء مباشرة، سيتولى الاستوديو الجديد نقل الدوري برؤية جديدة ومغايرة، حيث سيتيح نقل المباريات وتقديم ميزات تحليلية جديدة ستعمل على رصد إحصائيات لعدد مرّات لمس الكرة من قبل اللاعبين على أرضية الملعب، فضلاً عن وجود آلية خاصة لكشف حالات التسلل وتسليط الضوء على اللاعبين الأبرز والأسوء، بالإضافة إلى متابعة تحركات اللاعبين داخل الميدان من خلال رصد رقمي متواصل طيلة وقت المباراة.

 

 

وحول الاستوديو الجديد، أشار راشد العوبد، مدير قناة الشارقة الرياضية إلى أن القناة تحرص على الدوام لأن تقدّم كل ما هو جديد ورائد في عالم الإعلام الرياضي، والاستوديو ينسجم مع الخطط والتوجهات الجديدة للهيئة لمواكبة مختلف الأحداث التي تقام في إمارة الشارقة والدولة بما يليق وسمعة ومكانة التاريخ الإعلامي للهيئة.

 

وتابع مدير قناة الشارقة الرياضية": يعدّ تخصيص الاستوديو الجديد نقلة نوعية وجديدة للنقل التلفزيوني الرياضي للقناة، فهو بانضمامه إلى الاستوديوهات العاملة الأخرى يسهم مساهمة كبيرة في إثراء واقع النقل الرياضي ويمدّ المشاهدين بخيارات واسعة وواعدة تضعهم في قلب الحدث، ناهيك عن قدراته الاستيعابية والفنية التي يمتاز بها، الأمر الذي من شأنه أن يثري الحدث الرياضي ويسهم في إثراء الإعلام الرياضي الإماراتي."

 

يشار إلى أن قناة الشارقة الرياضية بدأت العمل في العام ٢٠٠٧ تحت مظلمة هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون ، كمنصّة رياضية متخصصة ومستقلة في مجال التغطيات الميدانية والمواكبة الإعلامية لباقة متعددة من الفعاليات والبطولات الرياضية المقامة محليّاً، كما تخصص القناة حزمة من الاستوديوهات المواكبة سواء من أرض الحدث أو من مقر الهيئة لتسلّط الضوء بشكل أكبر على التحليل وتقديم النقد الرياضي، إلى جانب برامج رياضية متنوعة أبرزها مرمى الصحافة المعني بالصحافة اليومية، وبرنامج بانوراما الذي يركّز على كرة القدم وبرنامج تحدي الصالات الخاص بألعاب الصالات من كرة اليد والسلة المحلية وبرنامج الجولة المنوع الذي يتطرق للحديث عن واقع كرة القدم المحلية.