أعلنت "إيبيس"، سلسلة الفنادق الرائدة من الفئة الاقتصادية والتي يرجع تأسيسها إلى العام 1974، اليوم، عن تقديم تجربة فندقية عصرية ترتكز على تعزيز التفاعل مع المسافرين والمقيمين، لتعيد بذلك تعريف مفهوم الضيافة والإقامة الفندقية.

وسيساهم مفهوم الضيافة الجديد بإعادة تقديم الفنادق التي تحمل العلامة الفندقية "إيبيس"، والمنتشرة في جميع أنحاء العالم، كمساحات معيشة حقيقية ورحبة في متناول الجميع، بما يلّبي المتطلبات المختلفة للعملاء على مدار الساعة.


وكجزء من عملية التحول التي تشهدها العلامة الفندقية، سيتم تقديم تجربة جديدة لنزلاء الفندق. فإلى جانب توفير أماكن مخصصة للنوم وتناول الطعام، ستعمل فنادق "إيبيس" على تخصيص مساحات تتيح للنزلاء فرصة للتفاعل مع الآخرين أو الاستمتاع بالموسيقى الحية. كما سيتم الترحيب بالضيوف من قبل أحد أعضاء فريق الابتسامة في "إيبيس" (ibis Smile Team)، ومساعدتهم على إتمام إجراءات تسجيل الوصول في اللاونج، ما يتيح لهم الاستمتاع بتناول المشروبات المختلفة التي يوفرها الفندق.

 

وعلى صعيد الإقامة الفندقية، شهدت "إيبيس" عملية تحول من مجرد كونها سلسلة فنادق تقليدية ذات طابع موحد، لتصبح وجهة عصرية تتيح للنزلاء تجارب إقامة فندقية صممت خصيصاً لتلّبي متطلباتهم المتغيرة وذلك من خلال تبني ثلاث تصاميم جديدة ومميزة. وارتكزت مفاهيم التصاميم التي اعتمدها المصممون في أوروبا وأمريكا اللاتينية وآسيا حول إيجاد عامل يربط كل فندق بالمجتمعات المحيطة به. ويمكن للضيوف الاختيار من بين الغرف المخصصة لإقامة شخص واحد ولغاية ستة أشخاص. كما سيكون بإمكانهم تجربة مفهوم "الغرفة الذكية"، وهو مفهوم جديد اعتمدته سلسلة فنادق "إيبيس" لإحداث ثورة في المعايير الفندقية المتبعة حالياً.

 

ولضمان حصول جميع النزلاء من المسافرين والمقيمين على تجربة فندقية مريحة وفريدة من نوعها، استحدثت فنادق "إيبيس" خيارات جديدة من الأطعمة. حيث سيتم تقديم قائمة طعام خاصة في لاونج الفندق، مصحوبة بمساحة مخصصة لتناول الطعام وتحمل تصاميم متنوعة تضفي أجواء فريدة من نوعها. وسيتاح لنزلاء الفندق حرية اختيار المفهوم الأكثر ملاءمة لمتطلباتهم وأذواقهم الخاصة من بين تشكيلة الأطباق المحلية المجهزة بمنتجات طازجة.

 

ومن جانب آخر، ستصبح العروض الموسيقية جزءاً لا يتجزأ من تجربة نزلاء فنادق "إيبيس" بهدف تشجيع التفاعل والتواصل فيما بينهم. وتسعى علامة "إيبيس" إلى احتلال مكانة رائدة في عالم اكتشاف المواهب الجديدة من خلال اتاحة الفرصة أمام الفنانين الموهوبين للمشاركة في مهرجان "سزيجيت"، أحد أكبر المهرجانات الموسيقية والثقافية التي تستضيفها قارة أوروبا، حيث سيتم تخصيص مسرح خاص بهم.

 

تضم منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا أكثر من 60 منشأة قيد التشغيل والإنشاء تحمل جميعها العلامة الفندقية "إيبيس". وسيتم طرح المفهوم الجديد في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا خلال الأشهر القليلة المقبلة، ما يدعم التطورات التي يشهدها قطاع الفنادق الاقتصادية في المنطقة.