أعلنت "آفاق الإسلامية للتمويل" تقديمها 100 نسخة من "موسوعة الاقتصاد الإسلامي"، فيما أعلنت "دبي أيقونة العالم" تقديم 100 نسخة من "موسوعة دبي أيقونة العالم"، لتكون في تصرف رواد مكتبة "مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم".

وتشكل الكتب إضافة مرجعية إلى المكتبة التي ستكون الأكبر في العالم العربي والتي ستجعل من دولة الإمارات رائدة في مجالات الثقافة والمعرفة والإبداع الفكري والأدبي وجاذبة للعقول والمبدعين من شتى بقاع الأرض ما يكرسها واحة دائمة للحضارة والثقافة.

وتأتي المبادرة بالتزامن مع إصدار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" القانون رقم 14 لسنة 2016 بإنشاء "مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم" كمؤسسة عامة.

وقال سعادة عبد الجليل البلوكي نائب رئيس مجلس إدارة لشركة "آفاق الإسلامية للتمويل" ورئيس مجلس الأمناء لدبي أيقونة العالم: "إن هاتين المبادرتين تأتيان لمواكبة كل الحملات والمبادرات التي تتخذها القيادة الرشيدة لتكون هذه النسخ في تصرف رواد المكتبة التي أردا لها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن تعمل على تنشيط حركة التأليف والترجمة والتقريب بين المثقفين والمفكرين وإرساء ثقافة الحوار والتسامح وقبول الآخر وملتقى ثقافيا وحاضنةً معرفية ومركزا حضاريا في المنطقة.

وأضاف سعادة البلوكي أصدر "مركز آفاق لأبحاث الاقتصاد الإسلامي" أول موسوعة ودليل للمالية الإسلامية باللغة العربية بعنوان "موسوعة الاقتصاد الإسلامي" مواكبة لهذه الرؤية في جعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، وتعزيزا للوعي حول الخدمات المالية الإسلامية ومنتجاتها وتوفير أحدث المعلومات للأوساط الأكاديمية والمختصين في مجال المالية الإسلامية.

وقال: تتألف هذه الموسوعة من 12 مجلدا تغطي مختلف الجوانب ساهم في إنجازها خبراء مشهود لهم في مجال المالية الإسلامية والشريعة الإسلامية.

وأشار إلى أن "موسوعة دبي أيقونة العالم" التي أطلقت مؤخرا أعدت موسوعة شاملة من 12 مجلدا أيضا لتكون بمثابة بطاقة تعريف بأطياف الحياة المتنوعة في دبي وما شهدته من قفزات نوعية جعلتها في طليعة أرقى مدن العالم وذلك استجابة لمبادرة عام القراءة وهي تكرس جوانب النجاح في دبي خلال السنوات العشر الأولى من حكم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

واختتم البلوكي بالقول: نجدد العهد لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات وحكومتها الرشيدة بأن نستمر جنودا في خدمة رؤيتهم السباقة ونواكب خطواتهم الثابتة والحثيثة في جعل دولة الإمارات العربية المتحدة أرقى دول العالم وشعبها أسعد شعوب العالم.