من الحاجات الجميلة اللى برضه عدت عليا الأيام اللى فاتت حب الناس وترابطهم في عالم مبقاش فيه ترابط وحب, كأنهم اسرة واحدة ..

الخوف على بعض بيفكرنى بزمان اوى لما كان الشارع بحاله عبارة عن اسرة واحدة, مش عماره أو دور ول الجار هو اللى اسره واحدة او صاحب او صديق, زمان كان الشارع والمنطقة كانوا كلهم اسرة واحدة ...

لو حد تعب كل الدنيا والشارع والجيران يكونوا عنده, لو حد مش قادر كلهم كانوا يقفوا جنبه, لو حصل ظرف مفيش حد بيبدى نفسه غير انه يروح يشوف ويقف مع اللى عنده الظرف ده, كانوا بينسوا نفسهم كانوا بيتعاملوا من غير ما يفكروا كانوا احاسيسهم هى اللى بتديرهم..

دلوقتى مين بيسأل على مين والا مين بيعمل ايه لمين, إنت صعب حتى إنك إنت تفكر إنك تدى جارك طبق كشرى لو إنت عامله في بيتك..

جميل إنك تفتكر إنك تدى الناس إن إنت تتعامل كأنهم أهل بيتك علشان إحنا كلنا زوار فى الحياة وكلنا ضيوف وبنعرف بعض وكلنا مرتبطين ببعض بطريقة أو بأخرى مفيش فرق بين أى بنى آدم والتانى, الاحترام ممكن يبقى هو الفرق سواء من السن أو من الترف أو من الجنس

ضرورى نرجع عاداتنا وتقاليدنا تانى ضرورى الترابط والتراحم يرجع تانى ضرورى إننا نبقى مثل مره تانية زى ما كنا زمان معتزة بالترابط والحب اللى أنا شايفاه.. واتمنى ان بقية شارعنا ومنطقتنا يمتد لها هذا الحب ...

من ضمن الحاجات الحلوة إنك ممكن تنام وانت عارف ان فيه حد حيقدر يعملك حاجة وساند ضهرك,  او انك ممكن تنام وانت عارف حا تصحى الصبح وتسمع كلمة حلوة و يديلك حاجة حلوة ,يبعتلك كلمه حلوة, يدعيلك دعوة حلوة.. من الحاجات الحلوة في الحياة ان إنت مش محتاج تقول كلمة وخلاص, إنت لازم تحس بالكلمة حتى لو كانت صباح الخير, متقولش صباح الخير وانت مش عايز تقولها.. قول صباح الخير وانت بتعنى الصباح والخير, علشان لو هى خرجت بصدق من جواك صدقنى حيبقى عندك الصباح وعندك الخير.. إنما لو إنت بتقولها وانت مش حاسسها يبقى مالهاش لازمة لأنها لا حتكون ليك ولا لغيرك..

متسالش ليه انا حالى كده, اسال نفسك أنت ليه بقيت كده, كل واحد في ايده المفتاح لتحسين نفسه,  كل واحد هو اللى عمل كده في نفسه, مفيش حاجة عملت فيه كده, حتى الحالة الاقتصادية حتى الناس حتى اى حاجة, اللى عمل كده في نفسه هو (البنى آدم ) نفسه.. هو قادر على انه يتغلب على حاجات كتير هو قادر يظبط حاجات كتير.. إحنا كلنا اتربينا بأقل القليل, إحنا كلنا اتربينا بإحترام وحزم, إحنا كلنا اتربينا بطرق مش موجودة دلوقتى وعشنا وطلعنا كويسين أوى, لا ندم.. ولكن نبص إحنا غلطنا فين ونصلح من نفسنا علشان نكمل مسيرة حياتنا صح ومنخليش الخيوط تخنقنا وتدمرنا أكتر من كده, لأننا حنتكتف بعد كده مش حنعرف نعمل حاجة فإحنا لازم دلوقتى نعرف نعمل حاجة مظبوط علشان نتفادى الخيوط وتكتيفتها..

بص لنفسك وغيرها حتلاقى انك غلطان.. أكيد حتكون غلطان بصرف النظر عن ضغوطك الحياة ابسط من كده وانت اللى عملت الحياة دى بضغوطها, غربل الضغوط حتلاقى الحياة اتعدلت عيش على قد حياتك مش على قد ضغوطك, لو مش قادر على الضغوط بلاها ضغوط انت حتعيش.. كان زمان مفيش اى حاجة تخلى عندك ضغوط, لأن كانت الضغوط بسيطة أوى, دلوقتى بقت  الضغوط هى اصل الحياة وده السر اللى موجود فى انك إنت دايما تعيش مهموم, ابعد عن الضغوط وعيش حياة بسيطة حتلاقى ان انت رجعت تانى بنى آدم

تعلمت ان دوره الحياه تدور بك او من غيرك..

تعلمت ان ذكراك فى وجودك اوغير.. هى بصمه وجودك.

تعلمت ان ماتعمله او تقوله بحق مايفرءش فى ردود فعل الناس

تعلمت ان العطاء والموده هم من مفاتيح راحه بشر..

مصرية