يا ناعس الهدب 

لا تغفو عيناك 

تنتظر حبيبتك

لتغفو بين كروم الصدر

و عناقيد النبض

بين ذراعين فيهما أوردة الحياة

اسري بهما تغلغل يا طفل الروح

بين كريات دمي التي تلاعبك برقة الإحساس

لا تغفو اهدابك الناعسة

الا عندما تتلو حبيبتك عليك

أيات العشق 

و تسمي بسم الرحمن 

تنتهي ليبدأ هو 

بدعاء عاشق يدعو

الهي لا تحرمني عشقا يدلني على طريق الإيمان 

الهي لا تشبعني من منهل عشقها 

زدني مما عندها 

فهي تغنيني عن الانام

أمنت بها 

بوقت كدت أكفر بجميع النساء

دعيني على صدرك قليلا 

أريد أن أتقابل معك في المنام 

يا واقعا أنت يا حلما 

أصحو عليه وأنام