حصد المصرف العراقي للتجارة على تصنيف "أفضل مصرف للخدمات المصرفية للأفراد" و"أفضل مصرف للخدمات المصرفية المميزة" خلال مراسم حفل توزيع جوائز مجلة إنترناشيونال فاينانس والذي عقد مؤخراً في إمارة دبي.

 

يؤكد فوز المصرف العراقي للتجارة بالجائزتين على التزامه بتطبيق معايير الامتثال الدولية وفق النموذج المصرفي المعتمد في القطاعات المصرفية العالمية، ويأتي في إطار جهوده المستمرة الهادفة إلى تسريع دفة النمو الاقتصادي والارتقاء بخدمات الصيرفة الحديثة في العراق.

 

وقد منحت مجلة "إنترناشيونال فاينانس" التي تتخذ من مدينة لندن مقراً لها، الجائزة للمصرف العراقي للتجارة خلال حفل خاص أقيم في فندق جميرا أبراج الإمارات في دبي بحضور عدد من ممثلي أبرز المؤسسات المالية وكبار المسؤولين في القطاع المصرفي، وذلك تكريماً للجهود غير المسبوقة التي يبذلها في هذا المضمار وتأكيداً على الأداء المالي القوي للمصرف العراقي للتجارة ومبادراته المستمرة لتحسين قدراته الدولية.

 

وفي تصريح له قال فيصل الهيمص، رئيس مجلس إدارة المصرف العراقي للتجارة:" نحن فخورون بحصولنا على هاتان الجائزتان المرموقتان على مستوى دولي، ويأتي ذلك تقديراً لإنجازات المصرف المتميزة وقدراته على تلبية متطلبات العملاء، والتي تؤكد على ما نمتاز به من قوة تشغيلية في تقديم أفضل المنتجات والخدمات المالية للعملاء والأفراد والخدمات المصرفية المميزة."

 

وأوضح الهيمص الذي تسلم الجائزتين خلال حفل توزيع الجوائز أن حصول المصرف على هذه الجوائز ليس تكريماً لجهود المصرف الحثيثة والهادفة للارتقاء بمستوى الخدمات المصرفية فحسب، بل إنما يعد دليلاً قاطعاً على جودة الخدمات والمنتجات المصرفية التي يقدمها المصرف العراقي للتجارة لعملائه والتي بدورها اكتسبت رضا العملاء.  

 

وأضاف: "نحن ملتزمون بتطبيق المعايير العالمية الجديدة لمنتجات الأفراد المصرفية والخدمات المصرفية المميزة من خلال الابتكار والتميز في الأداء المصرفي، والذي يعتبر جزء من استراتيجيتنا طويلة الأمد في تحقيق النمو على مستوى محلي ودولي، وسنحرص للحفاظ على هذا المستوى والارتقاء به إلى آفاق جديدة من الابتكار في القطاع المصرفي."

 

تجدر الإشارة إلى أن المصرف العراقي للتجارة قد نجح بتحقيق إنجازات كبيرة منذ افتتاحه عام 2003، ومازال يلعب دوراً أساسياً ومؤثراً في مسيرة التنمية في العراق. ويرتبط نجاح البنك بشكل مباشر باستقرار وازدهار العراق من خلال تمويل مشاريع البنية التحتية والتي تؤثر بشكل إيجابي في المجتمع العراقي.

 

ويملك المصرف العراقي للتجارة شبكة فروع مصرفية في العراق مؤلفة من 25 فرع ويؤدي المصرف دوراً بالغ الأهمية في  تمويل المشاريع وتأمينها باعتباره مؤسسة رائدة وذات موثوقية عالية بين مؤسسات القطاع المصرفي الدولي، وساهم افتتاح المصرف لأول مكتب تمثيلي له خارج العراق في دولة الإمارات عام 2017 في تحقيق المزيد من الانجازات، والتواجد على الصعيد الدولي، واستطاع البنك منذ ذلك الوقت أن يرسخ لعلاقات عمل وتعاون مشتركة مع المصارف الدولية الرائدة والمؤسسات المالية لتمويل مشاريع البنية التحتية والتي تساهم في إعادة إعمار العراق.

 

وفي ختام كلمته أعرب الهيمص عن سعادته بحصول المصرف على الجائزتين، وأكد أن هذا الإنجاز يعد دليلاً على قدرة المصرف العراقي للتجارة الدائمة في تقديم أداء قوي ومتين. وأن هذا الفوز يعكس الأداء المصرفي المتميز ويشجع فريق العمل على بذل قصارى جهده لتطوير الخدمات المصرفية والارتقاء بها لتفوق توقعات العملاء.

 

تعتبر جوائز مجلة إنترناشيونال فاينانس من أهم الجوائز التي تعنى بالقطاع المالي والمصرفي، وتمنح جوائزها للمؤسسات والشركات التي تحقق التميز والريادة في هذه القطاعات، وتكرم المهارات القيادية التي تساهم في تطوير وتحسين الأداء في مجالات العمل وفق أعلى معايير تعتمد على الابتكار والكفاءة، وتقدم مساهمات متميزة سواء على المستوى الحكومي أو دعم الحوكمة المؤسسية أو النشاطات الخيرية وغيرها من الأنشطة التي تؤثر بشكل مباشر على المجتمع. ويتم اختيار البنوك الفائزة من خلال مجلس يظم نخبة من المتخصصين من وكالات التصنيف الدولية وبعض المراكز الرائدة في العالم في القطاع المصرفي والمالي بعد خضوعهم لدراسة شاملة تعتمد على حجم النمو والاستدامة ومساهمتهم في المجتمع والابتكار.