يشارك مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في فعاليات مؤتمر ومعرض أبوظبي الأول للمخطوطات الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة، تحت عنوان "المخطوطات العربية: واقع وقضايا"، والذي انطلق أمس الأربعاء، وحضر الافتتاح نورة بنت محمد الكعبي وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ومحمد المر رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد، ومحمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، وعدد من المسؤولين والباحثين والمحققين المهتمين بالمخطوطات وتاريخ المكتبات.

تمثلت مشاركة المركز في ورقة عمل بعنوان: جهود توثيق المخطوطات والمصورات في مركز جمعة الماجد، قدمها الدكتور محمد كامل المدير العام للمركز. بيّن فيها اهتمام المركز بجمع 26 ألف مخطوط أصلي وأكثر من 800 ألف مخطوط مصور من خلال اتفاقيات التعاون الثقافي مع أكثر من ألف جهة حول العالم. كما تطرق إلى الدور المهم الذي يقوم به المركز في مجال ترميم المخطوطات ونشر الوعي بأهمية العناية بها وفهرستها وتسجيلها ضمن نظام يسهم في إتاحتها للباحثين.

كما يشارك المركز في معرض المخطوطات حيث يَعرِض ولأول مرة 25 مخطوطاً من نوادر المخطوطات الأصلية التي يقتنيها المركز، والتي تتناول عدداً من العلوم مثل المصاحف وعلوم الحديث والسيرة النبوية والأدعية والأذكار والتراجم والتاريخ والسير والفقه وأصول التفسير والأدب والشعر والنحو والمعاجم، بالإضافة إلى الطب والصيدلة والفلك والهندسة.
وكما تتنوع موضوعات هذه المخطوطات كذلك تتنوع الفترات الزمنية التي نسخت فيها، حيث يعود أقدمها إلى القرن السادس الهجري وهي قطعة من المصحف كتبت بالخط المغربي، ومن القرن السابع قطعة من كتاب مروج الذهب ومعادن الجوهر، وكتاب الشافية عن الشك في الخطوط المتوازية وهو مخطوط في علم الهندسة من تأليف الطوسي ونسخ يوم الخميس 9 شوال 709هـ.
ومن الجدير بالذكر أن هذا المعرض يستمر إلى 15 فبراير في منارة السعديات والدخول إليه مجاناً.