نظم معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية حفل لخريجي العام 2018 والبالغ عددهم 150 طالباً وطالبة من مواطني الدولة وذلك في مقر المعهد بمدينة دبي الأكاديمية، وبحضور معالي ناصر بن ثاني جمعة الهاملي. عضو مجلس الوزراء وزير الموارد البشرية والتوطين، وسعادة هشام القاسم، رئيس مجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وسعادة جمال الجسمي مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وأعضاء مجلس إدارة المعهد.

وقدم سعادة جمال الجسمي الشكر للقيادة الرشيدة لما تقدمه من دعم لهذا الصرح العلمي المهني ولما توفره من سبل النجاح لأبناء الوطن.. معرباً عن فخره واعتزازه بالدفعة الجديدة من مخرجات المعهد باعتبارها نموذجا يحتذى به للكفاءات الوطنية الشابة في القطاع المالي والمصرفي والتي تنسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة من أجل صناعة أجيال وطنية قادرة على بناء الوطن وصنع المستقبل.

وأضاف الجسمي أن المعهد يعمل على الارتقاء بمكانة التعليم المصرفي والتقني المتخصص في دولة الإمارات العربية المتحدة مؤكداً أن هذا الحفل هو تتويج لما يسعى له معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية من تأهيل الكفاءات الشابة بالمستوى التعليمي والتدريبي المتميز بما يضمن استيفاء الخريجين كافة استحقاقات المهنة التي اختاروها وبما يواكب الاقتصاد المتطور للدولة ويلبي الاحتياجات المتغيرة والمستجدة للقطاع المصرفي المختلفة من خلال تطوير برامج أكاديمية ومهنية تطبيقية لتلبية متطلبات سوق العمل المحلية ورفد المصارف والبنوك في الدولة بالخريجين المواطنين المؤهلين وفقاً  للخطة الاستراتيجية للدولة 2021