أعلنت سجايا فتيات الشارقة، التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، أن برنامجها التدريبي الميداني "مهنتي" الذي اختتم فعاليات دورته الرابعة، حظي بمشاركة 220 فتاة من الشارقة وخورفكان وكلباء، خضن خلالها مجموعة من التجارب الجديدة لاكتساب الخبرة العملية من التدريب الميداني في الهيئات والدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة.

 

وجاء برنامج مهنتي بهدف تطوير مهارات التواصل، والتخطيط والتنظيم والقيادة، وتوضيح نقاط القوة والضعف لدى الفتيات، إلى جانب إكسابهن خبرات عملية من خلال التعرف على مختلف الوظائف عن قرب، وتهيئتهن للانخراط في سوق العمل بشكل مباشر.

 

وفي إطار تأهيل الفتيات لخوض البرنامج التدريبي، نظمت سجايا للفتيات جلسة حوارية قدمتها حنان المحمود، المديرالتنفيذي لمركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، حول أخلاقيات العمل لتعريف المشاركات على أصول ومبادئ العمل المكتبي، وكيفية التعامل مع الآخرين داخل محيط العمل.

 

وعلى هامش حفل الاختتام، نظمت سجايا فتيات الشارقة، جلسة نقاشية بعنوان  "إماراتيات في وظائف غير اعتيادية"، بحضور مهرة اللوغاني، أول مسعفة إماراتية، وبخيته المهيري، أصغر إماراتية بمنصب ضابط أول طيار، ودكتورة مروة الشلواني متخصصة في طب الأسنان، اللواتي استعرضن تجاربهن ونجاحاتهن الخاصة، وتحدثن عن دور القيادة الرشيدة التي فتحت جميع الأبواب أمام المرأة الإماراتية، ووفرت لهن كل الفرص ليصحبن رائدات وقياديات المستقبل.

 

وقالت الشيخة عائشة خالد القاسمي، مدير سجايا فتيات الشارقة: "تنسجم جهود سجايا في تنظيم البرامج التدريبية الميدانية، مع استراتيجية دولة الإمارات 2021، التي تولي اهتماماً كبيراً بالشباب، وتمكنهم ليكونوا قادرين على تحمّل المسؤوليات، والمشاركة في مسيرة التنمية. كما تترجم هذه البرامج خطتنا في المساهمة في توفير الإمكانات المعرفية والثقافية للجيل الجديد انطلاقاً من مكانة الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين تولي اهتماماً خاص بحقهم في المعرفة والتعلم والحصول على الفرص الملائمة لمساعدتهم على النموّ وبناء مستقبلهم، على تنمية شخصيّاتهم وهواياتهم، إلى جانب قدراتهم الجسديّة والعقليّة".

 

وأضافت القاسمي: "تمكنت سجايا من خلال برنامج "مهنتي" من إيجاد شراكات واستراتيجيات بناءة مع مؤسسات ودوائر حكومية وخاصة، لإحداث نوع من التكامل ومزيد من الفاعلية في تنفيذ العمل التنموي على أرض الواقع، وضمان تمكين الفتيات في مختلف الجوانب العلمية والعملية، ومساعدتهن على اكتشاف قدراتهن وتوجيهها في الإطار الصحيح بما يضمن تفعيل مشاركتهن الإيجابيّة مستقبلاً في مختلف قطاعات الدولة ويحقق رؤية الشارقة في بناء الإنسان"

 

وتعد سجايا فتيات الشارقة مؤسسة رائدة في تنمية مواهب الفتيات من عمر 13 إلى 18 عاماً وذلك في مختلف الفضاءات الإبداعيّة، وقد تأسست عام 2004 كإدارة ضمن مراكز الأطفال ثم استقلت عن مراكز الأطفال في عام 2012 بقرار إداري من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين.