وقع سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وسعادة أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، مذكرة تفاهم تهدف إلى توطيد أواصر التعاون والتنسيق المشترك في المجالات الإعلامية بين القيادة العامة لشرطة دبي ومؤسسة دبي للإعلام ممثلة بقطاع الإذاعة والتلفزيون بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للطرفين.

وجاء توقيع المذكرة في حديقة شجرة الاتحاد في حرم القيادة العامة لشرطة دبي بحضور من جانب شرطة دبي اللواء محمد سعيد بخيت مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، والعميد خالد علي شهيل مدير الإدارة العامة إسعاد المجتمع بالوكالة، العميد راشد خليفة الفلاسي مدير إدارة الطوارئ في الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والعقيد فيصل القاسم مدير إدارة الإعلام الأمني، ومن جانب مؤسسة دبي للإعلام السيد راشد أميري المدير التنفيذي لشؤون القنوات والسيد عبد الرحمن أمين مدير ادارة القنوات الرياضية وأسماء الشرهان نائب المدير التنفيذي للدعم الإداري في قطاع الإذاعة والتلفزيون والسيد حسن حبيب نائب مدير قناة دبي الرياضية، والسيد محمد البلوشي مدير إدارة الشؤون القانونية.

ويأتي توقيع المذكرة انطلاقاً من رؤية القيادة الحكيمة والتوجهات الاستراتيجية وحرصاً على توطيد أواصر التعاون والتنسيق بين القيادة العامة لشرطة دبي ومؤسسة دبي للإعلام إيماناً من الطرفين بترسيخ علاقة الشراكة بينهما في مجال الترويج الإعلامي لإنجازات دبي وبما يحقق الأهداف الاستراتيجية في هذا الشأن.

وأثنى سعادة اللواء المري على الشراكة الفاعلة والاستراتيجية مع مؤسسة دبي للإعلام بما يحقق تطلعات الجانبين في تقديم خدمات ورسائل الإعلامية هادفة للمجتمع، مشيداً سعادته بالجهود الكبيرة التي تبذلها مؤسسة دبي للإعلام في خدمة الوطن ونقل الرسالة الإعلامية الوطنية.

وأكد سعادته أن المذكرة تعزز من الشراكة بين القيادة العامة لشرطة دبي ومؤسسة دبي للإعلام في المجالات الإعلامية سواء المرئية أو المسموعة والمقروءة وفي مجال التواصل الاجتماعي والتوعية الأمنية بما يساهم في إيصال الرسائل الإعلامية للمجتمع، وتعزيز الجهود المشتركة بين الجانبين.

تعاون وتواصل

وفي هذه المناسبة، قال أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، إن توقيع مذكرة التفاهم بشأن الشراكة الإعلامية بين القيادة العامة لشرطة دبي ومؤسسة دبي للإعلام ممثلة بقطاع الإذاعة والتلفزيون، يأتي تجسيداً لرؤية تلفزيون دبي بقنواته المتعددة المواكبة للغايات الاستراتيجية لحكومة دبي، كما هي تأكيد على أهمية التعاون والتواصل الدائم بين مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية في إمارة دبي، وفقاً لتوجيهات القيادة الحكيمة بضرورة التنسيق والتعاون مع كافة المؤسسات لتقديم أفضل الخدمات بما يتماشى مع المكانة المرموقة التي تحظى بها دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف الميادين، كذلك إيماناً من الطرفين بترسيخ علاقة الشراكة فيما بينهما في مجال الترويج الإعلامي لإنجازات دبي، والاستفادة من الإمكانيات الإعلامية واللوجستية بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للطرفين.

وتحدث المدير التنفيذي لقطاع التلفزيون والإذاعة، عن أهمية توقيع هذه المذكرة في إطار توفير التغطية الإعلامية من قبل تلفزيون دبي بقنواته المتعددة لكافة الأنشطة والفعاليات التي تقوم بها القيادة العامة لشرطة دبي في مختلف المناسبات المحلية والعالمية عبر برامج مختارة تلفزيونية واذاعية حسب التنسيق المسبق بين الطرفين، كذلك التغطية الإعلامية لفعاليات ومؤتمرات القيادة العامة لشرطة دبي على شبكة التواصل الاجتماعي والحسابات الرقمية لتلفزيون دبي بقنواته المتعددة، وتسليط الضوء عبر البرامج الرياضية على قناة دبي الرياضية، على مهام رجال الأمن والشرطة في تحضيرات الملاعب وابراز دور الشرطة في تأمين كبرى الفعاليات والمناسبات الرياضية، إلى جانب استضافة المسؤولين والاستعانة بهم للمشاركة في الاحتفالات والمناسبات الوطنية الخاصة التي ينظمها تلفزيون دبي بقنواته المتعددة سواء على الشاشة أو الاحتفالات الداخلية ذات الصلة، كذلك التنسيق المسبق بين الطرفين لتوفير دورات مجانية بين الطرفين في المجالات المختلفة، وتقديم الدعم اللازم لإنجاح خطة عمل لجنة الإعلام والتواصل في مشروع إكسبو 2020، بالإضافة إلى تقديم الدعم اللوجستي للنقل الحي والمباشر في المناسبات الرسمية، والمساعدة في التنسيق المسبق مع قطاع النشر التابع لمؤسسة دبي للإعلام لعمل التغطيات اللازمة للفعاليات والأحداث المهمة لدى  القيادة العامة شرطة دبي.

 

نصوص المذكرة

وتنص المذكرة على تطوير الأنشطة المشتركة في مجال التوعية الأمنية والاستفادة من الإمكانيات الإعلامية واللوجستية بين الطرفين، وأن تقدم القيادة العامة لشرطة دبي جميع التسهيلات وتسخير امكانياتها الإعلامية والمعلومات التوعوية والمجتمعية للجمهور من خلال قنوات مؤسسة دبي للإعلام المختلفة المرئية والمسموعة والمقروءة، وتزويد المؤسسة بالأخبار والصور والفعاليات والأنشطة الثقافية في مختلف المناسبات الوطنية والعالمية، ودعوتها للمشاركة في المبادرات التي تنفذها شرطة دبي.

ووفقاً للمذكرة فإن مؤسسة دبي للإعلام ستعمل على تغطية الفعاليات والبرامج التوعوية والأنشطة في مختلف المناسبات المحلية والعالمية لشرطة دبي عبر برامج مختارة تلفزيونية وإذاعية، وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، والمشاركة في الاحتفالات والمناسبات الوطنية الخاصة التي تنظمها المؤسسة والتنسيق المشترك بين الطرفين لتوفير دورات مجانية في المجالات المختلفة الإعلامية.

زيارة الإعلام الأمني

وقُبيل توقيع المذكرة، اصطحب سعادة القائد العام لشرطة دبي سعادة أحمد المنصوري والوفد المرافق له من مؤسسة دبي للإعلام، إلى إدارة الإعلام الأمني حيث استمع إلى شرح مفصل حول مهام الإدارة التي تعتبر واحدة من ضمن 10 إدارات تتبع للإدارة العامة لإسعاد المجتمع، وتتضمن 4 أقسام هي: قسم الأخبار والنشر، قسم البرامج التلفزيونية، قسم الإذاعة، وقسم التوثيق والمتابعة.

واستمع سعادة أحمد المنصوري لشرح وافٍ حول المهام التي يقوم بها كل قسم والواجبات التي تقع على عاتقه في إطار تحقيق الرؤية الاستراتيجية لشرطة دبي في الجانب الإعلامي وأطلع على الأرقام والإحصائيات الخاصة بإنجازات إدارة الإعلام الأمني سواء في الجانب الإخباري أو البرامج التلفزيونية والإذاعية والأخبار الموثقة.

كما واستمع إلى شرح حول مطبوعات إدارة الإعلام الأمني المتمثل في مجلة الأمن والتي تنشر كافة المواضيع الخاصة بفعاليات شرطة دبي إلى جانب تقارير وتحقيقات صحفية، ومجلة خالد وهي إصدار خاص بالأطفال إضافة إلى شرح حول النشرة الشهرية لشرطة دبي باللغة الإنجليزية " (Safety & Security).

كما واصطحب سعادة القائد العام سعادة أحمد المنصوري في جولة في أروقة القيادة العامة لشرطة دبي أطلع خلال على "أجنحة السعادة" الهادفة على إسعاد موظفي شرطة دبي من خلال توفير بيئة داخلية متميزة للعمل.

وفي الختام، قدم سعادة القائد العام لشرطة دبي، الى سعادة أحمد المنصوري درعاً تذكارياً بهذه المناسبة، والتقطوا صوراً تذكارية في حديقة شجرة الاتحاد.