قامت دار الساعات السويسرية "روجيه دوبوي" بكشف النقاب عن إصدار دولة الإمارات العربية المتحدة الخاص، والذي صمم حصريا ليؤكد على علاقة الدار الوثيقة بالسوق المحلي ويتوفر إصدار أكسكاليبور سبايدر سكالتون للإمارات في بوتيك الماركة الخاص بدبي مول.
يتوفر إصدار الإمارات العربية المتحدة المحدود في 28 قطعة فقط، وهي مغطاة بألوان الأحمر، الأخضر، الأبيض والأسود لعلم دولة الإمارات العربية المتحدة. تعمل الساعة بالحركة ذاتية التصنيع RD820SQ ، التي تعكس خبرة الصانع في الميكانيكا المعمارية والتقنية، ومختومة بديكور Poinçon de Genève العريق. 
وقال جون سيباستيان بيرلاند ، مدير علامة روجيه دوبوي الإقليمي: " نسعى لدعم مكانة روجيه دوبوي في الإمارات ويفخر فريق العمل الفني بتقديم روجيه دوبوي  أكسكاليبور الإمارات الإصدار المحدود،  الذي يعبر عن مدى امتنان الدار بنجاح أعمالها بالدولة ". 
تبرز الحركة الأوتوماتيك من خلال التركيب النجمي المهيكل والدوار الدقيق، ما يوفر إطلالة مذهلة على الآلية. ليست الجماليات فحسب، وإنما يوفر الدوار الدقيق معدل تعبئة مثل أفضل وزن متأرجح كبير أحادي الاتجاه.
تم تخصيص هذا الإصدار الاستثنائي بعلامة جميع حركات روجيه دوبوي المهيكلة المعاصرة: الميناء الأسود المهيكل، الجسر على شكل نجمة والمؤشرات المطلية بالروديوم مطلي المحشوة بـ SLN بيضاء مضيئة. الشريط الأخضر مزين بدرزات حمراء، كل التفاصيل تمثل بفخر الألوان الوطنية لعلم دولة الإمارات العربية المتحدة.
حول روجيه دوبوي: 
 منذ العام 1995، تحتلّ دار روجيه دوبوي الصدارة في عالم الساعات الفاخرة المعاصر. فتجسّد ابتكاراتها الجريئة المتأصّلة في القرن الحادي والعشرين خبرةً شاملة في مجال أرقى آليات صناعة الساعات يتمّ التعبير عنها من خلال تصميمها المعبّر والملُفت. تحمل موديلات روجيه دوبوي في طيّاتها توقيع العلامة: الطابع السبّاق في احترام التقاليد، الجرأة، المبالغة، الابتكار والدراية.
يتمّ توزيع تشكيلات روجيه دوبوي أكسكاليبور وفالفت في كافة أنحاء العالم من خلال شبكة حصريّة من نقاط البيع والمتاجر المستقلّة. ويمثل السعي نحو التفوق، والبحث الدءوب عن الحركة المستقيمة، وتطوير المهارات الفريدة ثوابت أساسية في الدار السويسرية الكائنة في جنيف، وتحوز على مصنع متكامل الحِرف.