يسألونني عن سر شغلي الشاغل وشغفي الشاغف بهندسة تفكيك الكلمات، فأخبرتهم أنني سأجيبهم حين أجيب نفسي أولاً، أو بالأحرى إن اعترفَت لي الحروف بالسر يوماً، ولهذا قرَّرت أن أضع «كُـحْل» الحبر في عيوني، «كَـحَلٍ» مناسبٍ لهذه المعادلة الغريبة في (حرف الكاف).
• كَــــسْر: الخواطر مؤلم جداً، وواضح في عيوننا، (كـــسرٍ) تم إفشاؤه عبر صديق حميم.
• كُـــسور: تحطّم قلوبنا كثيراً، فنبني حاجزاً بداخلنا (كــــسورِ) الصين العظيم، لا ندرك به نبضاتنا في أجسادنا.
• كُــــــتلة: بمعنى أن حجم الشيء الخارجي لا يحدّد جوهره الداخلي، كمّن أثبت وثبَّت نجاحه كجبل من الجبال أو (كــــتلَّة) من التلال، على أساس حجمه لا مضمونه!
• كَــــلب: ليس بالضرورة أن يكون المقصود حيواناً، (كــلبّ) الأرض وباطنها الصلب مثلاً!
• كــــسد: يكسد، كساداً، أي ركد بلا نفع، (كـــــسدٍ) ما عاد يسد أو يحجز المياه.
• كـــاسِد: أي إن السوق لا شراء فيه ولا بيع، (كــــأسد) نام عن فريسته.
• كــــشَّر: عن أنيــابه بخبث، (كـــــشَرٍ) انتشر في أعماقه الخبيثة.
• كـَــــسَل: يعاني القاسي من الخمول في مشاعره، (كـــسُلٍ) أصاب رئة أحاسيسه.
• كـــلِمَة: تضم وأخرى تفرّق، (كــــــلَمَّة) الناس واجتماعهم على الخير أو الشر.
صدقوني هذا الكلام (كـــبير) عميق جداً! ولهذا سأخبركم بالمزيد عن تفاصيله غداً، إن شاء الله.

المصدر