لآلهة الحب رفعت يداي في فجر العشق 

و قبل أن يتبين لي الخيط الأبيض من الأسود 

رفعت يداي اشكي للآلهة السمحاء 

اشكي فيض عشقي و كثير اشتياق

في فجر العشق يا عشتار انت الآلهة الأقرب 

شكوت إليك  بعده و هو أقرب مني الي 

و قبل أن يتبين لي الخيط الأبيض من الأسود 

رفعت يداي داعية الآلهة ان تقاتل الوقت من أجل عشقي 

هو فجر العشق 

اتضرع به للآلهة أن تقاتل البعد ،، تقاتل الحنين و حتى ألم الاشتياق 

يا الهة الحب انت من تسمعي صوت داخلي 

انت من يعلم أني ساهجر الهوى من هواه 

يا الهة العشق اشكي حيرتي من الروح التي سكن 

و لم يسكن 

في هذا الفجر العظيم يا الهة الحب أنت أقرب 

و الروح تنادي روحا على العصيان أقدر 

يا ألهة قُلتِ اعبدي ولم اعصي العشق يوما 

فكل مرء ما ينوي و انت بالنوايا أعلم 

هو أقرب من نفسي لروحي وهو بها أظلم

يا الهة ماذا حل بي ؟؟ 

عشقه و بعده جعل الروح تقطع و لا تزرع