انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية الهادفة إلى بناء جيل قادر على الترويج لمعالم الجذب السياحي في الإمارة، نظمت "جولة سياحية في الشارقة"، الحافلات السياحية التي أطلقتها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) بالتعاون مع شركة "سيتي سايت سيينج وورلدوايد، جولتين ترفيهيتين لأطفال مركز التدخل المبكر، وناشئة الشارقة، بهدف تعريف الأطفال على أبرز الأماكن السياحية التي تزخر بها الإمارة، إضافة إلى ترسيخ ثقافة السياحة الداخلية لديهم.

وتضمنت الجولتان زيارة لأبرز المعالم السياحية في الإمارة ضمن المسار الأحمر للحافلة الذي يتضمن 13 محطة تشمل كل من: واجهة المجاز المائية، إحدى أبرز الوجهات السياحية والترفيهية العائلية في إمارة الشارقة، والقصباء، الوجهة العائلية والترفيهية التي تحتل موقعاً مركزياً في الإمارة، حيث تعرف الأطفال على المرافق التابعة للوجهتين، بالإضافة إلى زيارة جزيرة النور التي تعد أحدث مقاصد الترفيه في إمارة الشارقة، وغيرها من الوجهات الترفيهية.

وهدفت الجولتان إلى تقديم يوم ترفيهي للأطفال يسهم في تعريفهم بالأماكن السياحية في إمارة الشارقة، ويثري معارفهم الخاصة عن مدينتهم ويكشف لهم جمالياتها عن كثب، إضافة إلى ما تشكّله الزيارة من فرصة لاطلاعهم على فنون الإرشاد السياحي، ليكونوا قادرين على الترويج لمدينتهم بشكل سليم في المستقبل.

وتعمل " شروق" على التعاون مع مختلف المؤسسات لا سيما المعنية في تنشئة الأجيال الجديدة، بما ينسجم مع رؤيتها في تعزيز مكانة الإمارة على المستوى السياحي، بين مختلف الفئات العمرية، وخصوصاً الفئات العمرية الصغيرة، حيث تعتبر الأماكن التي يزورونها مناطق ترفيهية ذات طابع ثقافي وتعليمي، تهيئ الطفل ليكون سفيراً للمكان ودليلاً يجذب الزوار إليه، الأمر الذي يخدم أهداف الإمارة ويدعم توجهاتها.

 

وتشكل "جولة سياحية في الشارقة" لمقيمي وزوار إمارة الشارقة الطريقة المثلى لاكتشاف معالم الإمارة والتعرف إلى أسرار شوارعها وأسواقها القديمة والحديثة، ضمن حافلة مكونة من طابقين مجهزين خصيصاً ليتلاءما مع الظروف المناخية المحلية، إلى جانب تزويدها بنظام صوتي يحاكي المرشد الإلكتروني، الذي يقدم معلومات مفصلة حول الأماكن كافة التي تقترب منها، وبسبع لغات مختلفة تشمل العربية، والإنجليزية، والروسية، والإسبانية، والألمانية، والصينية، والهندية، لاختلاف جنسيات وثقافات السياح والمقيمين.