تأكيداً على عمق الوفاء للوطن والفخر بالإمارات، أكد عشّاق كرة القدم في الدولة عزمهم تشجيع نادي العين الإماراتي في المباراة النهائية من بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018 التي ستقام يوم السبت في 22 ديسمبر. ويواجه نادي ريال مدريد نادي العين ممثل دولة الإمارات على أرض استاد مدينة زايد الرياضية؛ حيث ستنطلق صافرة البداية في الساعة 20:30 بتوقيت الإمارات. ويخوض نادي ريال مدريد المباراة أملاً بالفوز ليصبح أول فريق يحمل ثلاثة ألقاب متتالية في بطولة كأس العالم للأندية.

 

وبوصفه واحداً من أكثر أندية كرة القدم شهرةً في العالم، يمتلك النادي الأبيض شعبيةً كبيرة بين أوساط مشجعي كرة القدم في الإمارات، إذ توافد الآلاف لشراء تذاكر حضور المباريات ومتابعة أبطال النادي الملكي مباشرةً على أرض الملعب قبيل انطلاق البطولة.

 

ومن جهته، لم يوفر نادي العين جهداً في تقديم مستويات أداء مرموقة أذهلت جماهير الكرة في الدولة وخارجها، ودفعت عشاق النادي الملكي الإماراتيين لتشجيع ناديهم الوطني في رحلته للفوز باللقب المنتظر.

 

وفي هذا الإطار، يقول محمد الكثيري، 34 سنة من أبوظبي: "على الرغم من أنني من مشجعي نادي ريال مدريد، إلا أنني سأقدم دعمي كاملاً لنادي العين. ينبغي أن نشجع الإمارات قبل أي شيء. ويغمرني الفخر بأداء العين المتميز. ندرك تماماً الفارق الكبير في الخبرة وإمكانيات اللاعبين بين نادي العين ونادري ريال مدريد، إلا أنه لا شيء مستحيل في عالم كرة القدم. وفي حين يمثلالفوز على نادي ريفر بليت نجاحاً مهماً، فإن مواجهتنا للنادي الملكي تمثّل تحدياً أصعب بكثير".

 

هذا وأكد المشجع محمد حامد من أبوظبي على أهمية أن يشعر أبطال أوروبا بحفاوة الضيافة العربية، كما شدد على ضرورة أن يبذل نادي العين حامل الثنائية محليا أقصى طاقته في إبراز مقدرات المواهب الكروية الإماراتية للعالم أجمع.

 

 

 

 

وقال: "قمنا بتشجيع ريال مدريد في مباراة نصف النهائي لأننا أردنا الاستمتاع بالمواجهة بين العين والنادي الملكي، ولأننا نرغب في الاستفادة من فرصة زيارة هذا النادي المرموق للدولة ومشاهدة لعبه بشكلٍ مباشر، إلا أننا سنختار تشجيع فريق الوطن في المباراة النهائية دون شك. نحب أسلوب لعب كاشيما، إلا أننا نواجه فرقاً آسيوية أغلب الوقت، وهذه هي فرصتنا الوحيدة للعب أمام ريال مدريد. وكلي أملٌ بأن نتمكن من تحقيق الفوز". وتابع: "تشير جميع التوقعات إلى فوز ريال مدريد، إلا أننا لا نؤمن بالمستحيل في أرض الملعب. لقد قدم العين أداءً مذهلاً في البطولة، وحصد أرقاماً قياسية جديدة للفرق العربية. وأرى بأن مجرد الوصول إلى النهائي هو إنجاز هام للعين ولأي فريق آخر.

 

وقال ياسر المرقب من إمارة العين: سنشجع العين في المباراة النهائية، على الرغم من عشقنا الدائم لريال مدريد وتشجيعنا له في النصف نهائي. وقد يكون الفوز حليفنا، فقد هزمنا فريق ريفر بليت. وأرى في وصول العين إلى النهائي حلماً كبيراً يتحقق".

 

وكان السعي الدؤوب لمدرب العين، زوران ماميتش ولاعبي النادي في تقديم أداءٍ مرموق قد ألهم الكثير من عشاق كرة القدم، وعزز من إرث البطولة في الإمارات التي تستضيفها للمرة الرابعة.

 

ومن جانبها، قالت بدرية البلوشي من أبوظبي: "لا أعتبر نفسي من متابعي كرة القدم، إلا أنني كمواطنة إماراتية أشعر بالفخر الشديد لمشاركة نادي العين في نهائي البطولة. وآمل أن نحقق الفوز. جميع الرجال في عائلتي متحمسون لهذه المباراة الشيقة، وهي شغلهم الشاغل هذه الفترة".