ناقشت "ورشة حكومة دبي" مؤخراً تحديث "الخطة الاستراتيجية 2019-2023" بما يتماشى مع توجهات حكومة دبي نحو إرساء دعائم التميز والابتكار وثقافة التطوير في كافة مجالات العمل الحكومي، سعياً وراء إسعاد الناس وتحقيق رفاهية المجتمع. وجاء ذلك خلال ورشة عمل ترأسها سعادة حميد سلطان المطيوعي، المدير التنفيذي لورشة حكومة دبي، لوضع الرؤية المستقبلية والأهداف الاستراتيجية التي تصب في خدمة غايات "خطة دبي 2021" في تطوير حكومة رائدة سبّاقة ومبدعة في تقديم أرقى الخدمات التي تلبي حاجات الفرد والمجتمع.

 

وشدّد سعادة حميد سلطان المطيوعي على التزام وحرص "ورشة حكومة دبي" لمواكبة التوجهات الاستراتيجية لحكومة دبي في تبني أفضل ممارسات الحوكمة لتعزيز الفاعلية والكفاءة والاستدامة في توظيف الموارد الحكومية وضمان استمرارية المعرفة والخبرة المتنامية مؤكداً العمل على تحديث "الخطة الاستراتيجية 2019-2023" مع التركيز على ترسيخ ثقافة التميز والابتكار باعتبارها حجر الأساس للارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية، بما يتواءم والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

 

 

ويجدر الذكر بأنّ ورشة حكومة دبي شهدت مشاركة ممثلين عن جميع الوحدات التنظيمية لتحديد الرؤية المستقبلية وفق تحديد مجالات العمل الرئيسة، والتي تشمل إدارة وصيانة جميع المركبات وتأمين وتسجيل المركبات، مع تبني مجالات جديدة تشمل صيانة المركبات الكهربائية وصيانة المركبات ذاتية القيادة تماشياً مع التطور المتسارع الذي تشهده إمارة دبي، لا سيّما على صعيد الذكاء الاصطناعي.