أكدت الجماهير المكسيكية والتونسية رغبتها في العودة مجددا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في المستقبل، حيث ودعت بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018 حاملة معها ذكريات رائعة لن تنسى.

وخسر فريقي الترجي التونسي وشيفاز  جوادالاخارا المكسيكي مبارتيهما في الدور الثاني من البطولة قبل أن يلتقيا في مباراة تحديد المركز الخامس التي حسمها الترجي متفوقا على نظيره بركلات الجزاء. ورغم خروج الفريقين من البطولة، إلا أن الجماهير الوفية آثرت البقاء وتشجيع فرقها حتى آخر لحظات تواجدها في البطولة. 

وأبدى سانتياغو بيريرا 42 عاما وأحد مشجعي شيفاز إعجابه الكبير بمدينة العين وسكانها الطيبين، وقال "قطعت مسافة 14441 كلم لتشجيع فريقي، ورغم عدم تحقيق النتائج المرجوة فقد خرجت بتجربة سياحية سأرويها للأبناء والأحفاد.

وبالنسبة لمشجعي فريق الترجي الذي وصل عددهم إلى نحو 5000 فقد كانت المشاعر متفاوتة. وقال وسام الكزدغلي أنه قطع كل المسافة من تونس إلى أبوظبي لمشاهدة وتشجيع فريقه الترجي الذي شارك في البطولة. وأكد أن فريق الترجي لم يلعب مباراة مثالية أمام العين وكان بالإمكان أفضل مما كان. قضيت وقتا أكثر من رائع في الإمارات وطن الجمال وحسن الضيافة.

 

وقال أحمد الجريدي 28 عاما أحد أبناء الجالية التونسية المقيمة في الدولة والبالغ عددها 18000 مواطن تقريبا أنه وبعد خروج فريق الترجي سيشجع فريق العين حتى النهاية. وأعرب أحمد سعادته بزيارة مدينة العين بشكل متكرر ويشعر أنها وطنه الثاني.

للمزيد من المعلومات حول بطولة كأس العالم للأندية الإمارات FIFA 2018، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: https://www.fifa.com/clubworldcup/.