يستعد ملعب ’مدينة زايد الرياضية‘ بأبوظبي لاستضافة ثلاثة من أبرز مباريات بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018 خلال الأيام الأربعة القادمة، حيث تبدأ المنافسات (من اليوم الأربعاء 19 ديسمبر) وتنتهي يوم السبت مع تتويج الفريق حامل اللقب.

وعقب لقاءات مميزة على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، والتي قدم خلالها نادي العين ممثل دولة الإمارات أداءً مبهراً، تستعد مدينة زايد الرياضية لاستقبال مباراة نصف النهائي الثانية بين ريال مدريد المدافع عن اللقب، وفريق كاشيما أنتلرز، الفائز بدوري أبطال آسيا، يوم الأربعاء، وتليها مباراة تحديد الفائز بالمرتبة الثالثة، ومباراة النهائي يوم السبت 22 ديسمبر.

وأشار القائمون على تنظيم البطولة إلى أن استاد مدينة زايد الرياضية الذي يتسّع لـ43 ألف متفرج خضع لتحديثات، شملت أرضية ملعب جديدة، استعداداً لاستقبال هذه البطولة، والتي تمتد لـ 11 يوماً.

وبهذا الصدد، قال سعادة عارف العواني، مدير البطولة في اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم للأندية الإمارات 2018: "كنا واثقين من أن هذه البطولة ستلهب حماس الجمهور، ولكنها تخطت التوقعات، ونفخر بمدينة العين، التي استضافت بعض مباريات هذه البطولة. وبلغة الأرقام، شهدت هذه المباريات تسجيل أسرع هدف ورقم قياسي

 

 

 

في عدد الهجمات، وبيع تذاكر المباريات بالكامل، بالإضافة إلى التفاعل المميز خارج أرض الملعب بين المشجعين الذي توافدوا لحضور البطولة من مختلف أصقاع العالم. ها قد حان دور أبوظبي واستاد مدينة زايد الرياضية، والتي ستستقبل مباراة نصف النهائي الثانية يوم الأربعاء، ومباراة الدور النهائي يوم السبت المقبل. ولا شك أن هذه المباريات التي ستجمع بين فرق من حجم ريال مدريد وكاشيما أنتلرز وريفر بليت ونادي العين لكرة القدم، ستقدم للمشجعين تجربة مشاهدة لا تنسى وأداءً يفوق الخيال".

وعلى الرغم من أن التوقعات تشير إلى فوز فريق ريال مدريد بالبطولة مرة أخرى في الملعب ذاته الذي رفع فيه الكأس العام الماضي، ليصبح أول فريق يفوز بلقب البطولة ثلاث مرات على التوالي، إلا أن أبطال آسيا، كاشيما أنتلرز، مصممون على الفوز، ليدخل اسمهم سجل البطولة، ويعوضوا الخسارة التي تعرضوا لها بأربعة أهداف مقابل هدفين، أمام البطل الأوروبي في نهائي عام 2016.

ومن جهته قال جو أوياوا، مدرب فريق كاشيما: "يبقى فريق ريال مدريد أحد أقوى فرق العالم، واجهناه قبل عامين وكانت المهمة صعبة، ولا أعتقد أن مواجهتنا المقبلة ستكون أقل سهولة. علينا أن نقدم أداء استثنائيا في هذه المباراة والعمل بروح الفريق الواحد كوننا نمثل اليابان وأمل القارة الآسيوية برمتها".

وأضاف لاعب وسط ميدان نادي كاشيما أنا فريقنا يدرك تماما قوة نادي ريال مدريد لكن هذا لا يعني أن نغير من طريقة لعبنا المعتادة. لاعبو نادي كاشيما مصممون على تقديم أداء قوي والخروج بنتيجة إيجابية وسوف نظهر مدى قوتنا وتماسكنا وثقتنا بقدراتنا على أرض الملعب.

 

 

 

 

 

بدوره قال مدافع ريال مدريد مارسيلو، الذي كان ضمن الفريق الذي تغلب على جريميو 1-0 في نهائي العام الماضي في مدينة زايد الرياضية، أن زملاءه في الفريق عازمون على صنع التاريخ وإضافة لقب جديد إلى خزائن الملكي المتخمة بالألقاب.

أما بالنسبة للمدرب سانتياغو سولاري، الذي تسلم زمام تدريب النادي منذ أقل من شهرين، فالفرصة سانحة لتحقيق أول ألقابه في رحلة تدريب نادي ريال مدريد.

وقال سولاري: "أود أن أشكر أبو ظبي على حسن الترحيب والضيافة الرائعة. بطولة كأس العالم للأندية هي إحدى البطولات المفضلة للأندية العالمية ونولي لها أهمية كبيرة خصوصا أن نادي ريال مدريد حريص على الظفر باللقب مرة جديدة.

وأضاف " لا شك بأن نادي كاشيما أضاف خبرات جديدة خلال عامين، إنهم أبطال آسيا ويتمتعون بالسرعة والتماسك، ونحن نكن لهم كثيرا من الاحترام، ستكون مباراة رائعة تليق بنصف نهائي كأس العالم للأندية".