وقعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع اتفاقية مع شركة تبوك للصناعات الدوائية بشأن توفير وتدوير المخزون الطبي الإستراتيجي في حالات الطوارئ تتضمن عدة أصناف دوائية لاستخدامها في حالة الطوارئ، بهدف تعزيز الأمن الصحي الدوائي للدولة استناداً لقرار مجلس الوزراء رقم 39 لسنة 2015 وهو إجراء حيوي تتخذه معظم الدول وحتى المصنعة للدواء. وتضمنت قوائم الأدوية المدرجة في الاتفاقية عدة أصناف دوائية، لعلاج أمراض الجهاز الهضمي والالتهابات وأمراض الجهاز التنفسي، وبعض أدوية مسكنات الألم.

 

وحضر مراسيم التوقيع على الاتفاقية في ديوان الوزارة بدبي سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل الوزارة، وقام بالتوقيع من طرف الوزارة الدكتور عبد الكريم عبد الله الزرعوني مدير إدارة ومركز عمليات الطوارئ والأزمات والكوارث، بينما تمثلت شركة تبوك الدوائية بالدكتورغاندي يعقوب النائب الأول لرئيس الشركة.

وأشار الدكتور عبد الكريم عبد الله الزرعوني إلى أن توقيع الإتفاقية يأتي في إطار تعزيز الأمن الصحي و الدوائي، وتعزيز الخطط الاستباقية والاستجابة السريعة للطوارئ، من خلال توفير المخزون الدوائي الإستراتيجي، الذي يغطي الاحتياجات الطبية لمدة 6 أشهر من الأدوية الجاهزة للاستخدام. ويتم تشكيل لجنة عمل مشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاقية.

ويتم بموجب الاتفاقية توفير مخزون طبي استراتيجي من الأدوية والمواد المتفق عليها في مستودعات تتبع شروط التخزين المعتمدة وفقاً للقواعد والمعايير التي تضمن سلامتها واستخدامها عند الحاجة. إضافة إلى الربط الإلكتروني مع مركز عمليات الطوارئ والأزمات والكوارث بالوزارة. كما تتعهد الشركة بنقل و توريد الأصناف المطلوبة للمستودعات الطبية التي تحددها الوزارة.

ومن جانبه قال الدكتورغاندي يعقوب النائب الأول لرئيس شركة تبوك الدوائية: يسرنا التعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات لضمان حصول المرضى على الأدوية عند الحاجة. ويعتبر توفير الأدوية كمخزون استراتيجي عند الطوارئ، جزءاً كبيراً من جدول أعمالنا. ونحن ملتزمون بدعم جهود الوزارة والجهات الصحية لتحقيق رعاية صحية متميزة في دولة الإمارات .