أطلق المستشفى الدولي الحديث دبي عضو مجموعة صن رايز الدولية  مبادرة دعم مرضى السمنة الذين خضعوا لجراحات  تخلصهم من السمنة  على أيدي أطبائها   و لديهم مخاوف من عودتهم للبدانة مرة اخرى  .
وقال الدكتور روهيت كومار كبير جراحي السمنة بالمنظار  ان المستشفى يتبنى احدث جراحات انقاص الوزن والتي تقي من مرض السكري وتؤدي الى تحسن ملحوظ في تنفس المريض اثناء نومه وتبعد خطر الاصابة بالعقم وارتفاع ضغط الدم لافتا الى ان المستشفى ومن خلال المبادرة ستدعو جميع من خضعوا لهذا النوع من العمليات الجراحية وتنظم لهم دورات تعليمية وتثقيفية ما يساعدهم على تبادل الخبرات والتجارب والمعلومات حول التغذية الصحية والتمرينات الرياضية والعلاج الطبيعي واللياقة البدنية ولفت روهيت إلى أن  تعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية  يهدف إلى خفض معدل السمنة و قياس مؤشر ارتفاع وانخفاض معدلات السمنة،  ما يساعد على تحديد خطط  لمواجهة مخاطر السمنة  مشيرا الى فصول اللياقة البدنية العادية في الصالات الرياضية للوصول الى وزن الجسم المثالي  
وذكر الدكتور كيشان باكال المدير التنفيذي للمستشفى الدولي الحديث ان هذه الدورات ستتيح التفاعل بين المشاركين وستكون عضويتها مفتوحة للجميع و ستعتمد الشفافية والمصداقية بين الجراحين و المرضى الذين خضعوا لعملية جراحية من هذا النوع و لديهم مخاطر عالية  من مضاعفات السمنة وأضاف أن  هذا البرنامج سوف يساعد المرضى على التغلب على مخاوفهم وتحسين نفسيتهم وسيرشدهم في رحلتهم لمحاربة السمنة. وأضاف: "هدفنا من هذا النشاط الدعم الكامل لأولئك الذين يشاركون في رحلة علاج مريض يعاني من السمنة المفرطة بما فيهم اسرته والمقربون منه  عن طريق التغذية، العلاج الطبيعي، 
وقال  كيشان باكال إن المبادرة  تتضمن حملات إرشادية متكاملة كما يصاحبها  عدد من الأنشطة المجتمعية التي تهدف إلى تحفيز الأفراد على تبني سلوكيات صحية ونمط حياة مختلف ، وتناول غذاء يحمي من الأمراض المزمنة، وستكون هناك فعاليات  تواكب الحملة تتضمن فحوصاً مجانية وتقديم استشارات صحية  تحفز   على اتباع أنماط حياة صحية وتناول الغذاء الصحي، وممارسة النشاط البدني والامتناع عن التدخين كما ستقدم المبادرة معلومات قيّمة لتطوير برامج التدخل الغذائي، وتوحيد الجهود والأهداف للارتقاء بالصحة الغذائية والنفسية وتعزيز قيم السياحة العلاجية .