يوفر منتجع "باراكودا بيتش" أم القيوين بحلته الجديدة باقة مميزة بأسعار تنافسية للعائلات التي ترغب في الاحتفال بليلة رأس السنة بعيداً عن الصخب والازدحام الخانق في دبي.

يقع منتجع شاطئ باراكودا على بعد 60 كم من دبي، ولا يفصله عن رأس الخيمة أكثر من 30 كم، كما أنه على مقربة من بحيرة أم القيوين وبجوار منتزه دريم لاند المائي.

 

يتكون المنتجع من 20 استوديو و12 وحدة من غرفة نوم واحدة و8 وحدات من غرفتي نوم و11 فيلا تطل على الواجهات المائية التي تضم مساحات خضراء ومرافق للشواء.

وشملت أعمال التجديد التي خضع لها المنتجع مؤخراً، جميع غرف الضيوف الـ 40 والفلل الـ 11 على الواجهة البحرية، وتم تحويل المسبح التقليدي إلى "إنفينيتي" مع بار متلاصق فيه وترّاس واسع يوفر إطلالة رائعة على المناظر الطبيعية المحيطة، كما شهد الشاطئ عمليات تنظيف واسعة ليظهر بحلة جديدة كلياً.

 

وبهذه المناسبة قال هاريكريشنان، المدير العام لمنتجع باراكودا بيتش: "إن منتجع باراكودا هو مكان مثالي للعائلات والأفراد الراغبين بالاستمتاع بعطلة رأس السنة مع أسعار تنافسية محفزة تبدأ من 320 درهم إماراتي للغرفة في الليلة الواحدة، وهو ما يعد خياراً رائعاً من حيث القيمة المالية، وفي أجواء احتفالية مثيرة.

ويمكن للضيوف الباحثين عن خيار تناول الطعام، طلب طبق من اللحوم المتنوعة والمأكولات البحرية الطازجة من مطعم "أكواريوس" مع خيار الشواء في المنطقة المطلة على الشاطئ. مع خيار إضافي يتمثل بتناول عشاء فاخر يضم مجموعة متنوعة من الأطباق العالمية التي يوفرها البوفيه في مطعم أكواريوس".

 

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للضيوف الراغبين بتذوق أشهى المأكولات الإيطالية الذهاب إلى مطعم "ثاندر رود" الذي يقدم مختلف أصناف البيتزا الإيطالية وعدداً من أطباق الطعام المشوية.

 

علاوةً على ذلك، يمكن للضيوف زيارة منتزه دريم لاند المائي الذي يقع بجوار منتجع باراكودا بيتش، والذي يضم مجموعة متنوعة من المنزلقات المائية والنهر البطيء ومسبح الأمواج ومنطقة ألعاب مائية للأطفال، بالإضافة إلى العديد من منافذ الأطعمة والمشروبات وحديقة حيوانات صغيرة، لذا فهو يعد خياراً مثالياً للعائلة لقضاء يوم كامل مليء بالمتعة والترفيه.