أطلقت "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" صباح اليوم (الاثنين 22 أغسطس 2016) التطبيق الذكي للجائزة الرياضية إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، والاكبر من نوعها من حيث قيمة الجوائز وتنوع عدد فئاتها، والاولى على الإطلاق التي تعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي.
ويأتي اطلاق التطبيق الجديد للجائزة وهو الاول من نوعه على صعيد الجوائز الرياضية في العالم، ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) بتحويل دبي إلى مدينة ذكية، وتطبيقاً للميثاق الوطني للسعادة والإيجابية، وتنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي"، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، بانتهاج أحدث وسائل العمل في الجائزة ومواكبة التطورات الكبيرة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وحضر اطلاق التطبيق سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس مجلس أمناء الجائزة، والسيد خالد علي بن زايد أمين عام الجائزة، والسيد ناصر أمان آل رحمة مدير الجائزة، وعدد من أعضاء اللجان في الجائزة وممثلي المؤسسات الصحفية المحلية والعربية والاقليمية.      
ويقدم التطبيق الجديد الذي صمم في مرحلته الأولى لخدمة المترشحين للجائزة، آخر الأخبار، خدمات معلوماتية وخدمات إجرائية واستعلامية وتفاعليه مثل التسجيل في نظام الترشح، وتقديم طلبات الترشح وتحميل كافة الوثائق الداعمة للطلب، ومتابعة حالة الطلب، واستلام الإشعارات الخاصة بحالة الطلبات ( SMS )، وكذلك خدمة التصويت الذكي للمترشحين والتي سوف يتم إضافتها في التطبيق عند البدء في التصويت لفئة أفضل رياضي ناشئ محلي بهدف إشراك الجمهور وتفاعلهم مع المرشحين في هذه الفئة وفق وزن محدد يتكامل مع قرار لجنة التحكيم واعتماد مجلس أمناء الجائزة. 

ويعمل التطبيق الذكي في المرحلة الأولى على نظامي التشغيل " أندرويد" و"آي او أس" ويمكن تحميله بسهولة على الهواتف المتحركة والأجهزة اللوحية الذكية، وقد تم تصميم وتنفيذ التطبيق وفق معايير جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول والتي تتضمن العديد من المزايا التي تساهم في مساعدة الزائرين للتطبيق للحصول على أفضل المعلومات بسهولة وسرعة، ومنها سهولة استخدام التطبيق، وتوفر التنبيهات، وتوفير التطبيق بلغات مختلفة تتناسب مع المستخدمين، إضافة إلى تعدد المنصات التي يدعمها التطبيق، وتوفير باقات خدمات مترابطة.
وأكد سعادة مطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة، أن المجلس يعمل من خلال خبرات أعضاءه الذين يمثلون نخبة من القيادات الرياضية الدولية والعربية والإماراتية ومن المختصين في الإدارة الرياضية على تنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي"، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، التي وضعت الجائزة في مكان الريادة محليا وعربيا ودوليا وباتت المشاركة فيها ونيل شرف الفوز بها مطمح جميع الرياضيين والمؤسسات الرياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي.
وأضاف: روعي في التطبيق الجديد للجائزة مواكبة التطورات في مجالات العمل والتواصل مع القطاع الرياضي وأن تكون الخدمات التي تقدمها الجائزة ذكية في مدينة ذكية، وتساهم في سعادة المتعاملين معها والباحثين عن المشاركة أو المعلومة التي تساعدهم وتدعم مشوارهم الرياضي".
وختم الطاير: نحرص دائما على تبني الحلول والممارسات المبتكرة والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة سيرا على نهج القيادة الرشيدة و خطوات الحكومة لتحقيق الريادة في الابتكار وتحقيق رضا وسعادة الجمهور، ودعم التحول لتقديم الخدمات بشكل متكامل وذكي لتعزيز السرعة والفعالية والوصول الى الخدمات التي تقدمها الجائزة".
 
من جانبه قال خالد علي بن زايد أمين عام الجائزة " تحرص الأمانة العامة للجائزة على تنفيذ قرارات مجلس الأمناء والعمل المستمر على تطوير خدماتها والتواصل مع القطاع الرياضي باستخدام التكنولوجيا الذكية، فبعد التحكيم الالكتروني للملفات والترشح الالكتروني للرياضيين والمؤسسات الرياضية، نطلق (اليوم) التطبيق الذكي ضمن عملية تطوير وتحويل كافة خدماتنا الداخلية والخارجية الى خدمات ذكية ترضي المتعاملين والمستخدمين، وسوف نواصل إطلاق المزيد من الخدمات الذكية ليتم تحويل عمل الجائزة بنسبة 100% الى خدمات ذكية تحقق السعادة وتحفز على بيئة عمل مثالية وتفاعل فعال مع كافة أطراف منظومة النجاح.

----------------------
        كادر
----------------------
أكد مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، استمرار استقبال ملفات الترشح للدورة الثامنة من الجائزة لغاية يوم 20 سبتمبر المقبل بهدف اتاحة الفرصة للرياضيين الإماراتيين والعرب المشاركين والمتألقين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو دي جانيرو ودورة الألعاب البارالمبية التي ستقام بعد الأولمبياد الصيفي من أجل اعداد ملفات الترشح وتقديمها الكترونيا بهدف التنافس للفوز بالجائزة، مؤكدا أن الأمانة العامة وفرق عمل استلام الترشيحات يواصلون تقديم الدعم لجميع الأفراد الرياضيين والمؤسسات الرياضية الراغبين في الترشح من خلال زيارتهم في مقرات عملهم أو الاجابة على استفساراتهم واستقبالهم في مقر الجائزة للإجابة على جميع استفساراتهم وضمان تقديمهم ملف ترشيح متكامل الأركان ومستوفي لجميع الشروط.