كشف فندق ’أنداز كابيتال جيت أبوظبي‘، الذي افتتح أبوابه مؤخراً ليكون أول فندق يحمل علامة ’أنداز‘ في منطقة الشرق الأوسط من مجموعة ’حياة‘ للفنادق المعاصرة والفاخرة، عن مواصلة توفير عروضه الفريدة التي تلبي تطلعات جميع الضيوف من أصحاب الذائقة الفنية الرفيعة. وقد حققت العلامة الرائدة التي يعني اسمها باللغة الهندية "الأسلوب الشخصي" نجاحاً باهراً ضمن مجموعةٍ من أشهر الوجهات الثقافية حول العالم، مثل لندن ونيويورك وطوكيو؛ محتضنةً الملامح الفنية والموسيقية والأدبية المحلية عبر ابتكار تجارب شاملة تتجاوز توقعات نزلائها وتمدهم بالإلهام.

ويقع الفندق المرموق في برج ’كابيتال جيت‘ المائل بمقدار 18 درجة، والمشهور باسم "برج أبوظبي المائل"، ليشغل موقعاً بارزاً ومحورياً وسط العاصمة الإماراتية النابضة بالحياة. ولا يبعد سوى خطواتٍ قليلة عن "مركز أبوظبي الوطني للمعارض"، و20 دقيقة بالسيارة عن مطار أبوظبي الدولي، وعلى مقربة من أهمّ مناطق الجذب الرئيسية في المدينة، مثل قصر الإمارات ومتحف اللوفر أبوظبي وجامع الشيخ زايد و’عالم وارنر براذرز أبوظبي‘ الذي تم افتتاحه مؤخراً. ويتميز فريق عمل الفندق بمؤهلاتٍ عالية تساعد المسافرين على استكشاف خبايا المدينة المدهشة وتعزيز تجاربهم بلمساتٍ شخصية ترتقي بزيارتهم إلى مستوياتٍ غير مسبوقة.

وتعليقاً على الموضوع، قال ستيوارت ديسن، المدير العام لفندق ’أنداز كابيتال جيت أبوظبي‘ ونائب رئيس مجموعة ’حياة للفنادق‘: "تمّ تصميم كافة تفاصيل الفندق لتعكس معالم الثقافة المحيطة وتجسّد الرؤية الخاصة بعلامة ’أنداز‘ والرامية إلى منح المسافرين والسياح فرصة التعرف على أعماق الثقافة المحلية. ويتجلّى ذلك في صالة معرض 165 below التي تفتح أبوابها طوال الأسبوع على مدار اليوم لتستعرض بشكلٍ دائم أعمالاً فنيةً مميزة لنخبةٍ من الفنانين العرب المحليين والناشئين. كما يحظى الضيوف بفرصةٍ للاستمتاع بأرقى مستويات الضيافة الفاخرة، مع باقةٍ من الخدمات الاستثنائية التي تلبي كافة متطلبات النزلاء الشخصية وتدفعهم للشعوربالراحة التي ينشدونها".

ويساعد فندق ’أنداز كابيتال جيت أبوظبي‘ ضيوفه في التعرف على ثقافة المنطقة عن كثب من خلال تصميمه الفريد ووجهاته الفنية والترفيهية المتنوعة، علاوةً على مجموعة متميزة من المطاعم والمرافق، وغيرها من الخيارات التي من شأنها تعزيز مستوى وعيهم وإدراكهم لجوانب الثقافة المحلية.

فرصة لاستكشاف ملامح المدينة المدهشة

يضمّ الطابق الأرضي من الفندق صالة معرض 165 below التي افتتاحها مؤخراً بالتعاون مع شركة ’إنترناشونال أرتيستس مانجمنت‘.

ويمكن أن يستوعب المعرض الفني الدائم والمخصص للفنانين الإماراتيين والخليجيين ما يصل إلى 70 عملاً فنياً. وتمّ تجهيز الصالة المفتوحة أمام العامة لاستضافة فعالياتٍ متنوعة على مدار العام، كأمسيات استقبال وترحيب خاصة بالفنانين وصباحاتٍ فنية موجهة للمجتمع، وغيرها من الندوات الحوارية الفنية والأنشطة الخاصة ببرامج الفنانين المقيمين بالتعاون مع المدارس والمعارض الحديثة.

وتعتبر الفنانة الإماراتية ندى العامري من أبرز المشاركات التي تقوم باستعراض أعمالها في الصالة. حيث صرّحت العامري: "تقدّم صالة معرض 165 below منصةً مثالية تسمح للمواهب المحلية باستعراض أعمالهم الإبداعية. وتقدّم الصالة قيمةً مضافة تتجسّد في منح الأعضاء الجدد في المجتمع الفني فرصةً مجزية للتعريف بأنفسهم، علاوةً على قيامهم بتعريف رواد المعرض بالثقافة الإماراتية الغنية. وأسعى من خلال أعمالي إلى تجسيد الشخصيات الرئيسية في المنطقة كأبرز القادة والحكام، علاوةً على ملامح الحياة الطبيعية والعناصر الأخرى، وذلك باستخدام ألوان جذابة تشدّ انتباه المشاهدين".

كما تزهو ملابس فريق العمل بلمسات ثقافية مبتكرة من إبداع المصمم الإماراتي عيسى ولا. ويمكن للضيوف ارتداء هذه الملابس المتوفرة في جميع غرف الفندق الفاخرة، والتي تزخر بالأقمشة الحريرية والتصاميم الجريئة والملونة مجسدةً جوهر الثقافة العربية الأصيلة.

باقة من العروض الفريدة

يضمّ الفندق غرفاً وأجنحةً أنيقة ذات إطلالاتٍ بانوراميةٍ خلابة على أفق المدينة، وذلك مقابل أسعار تنافسية للغاية تبدأ من 425 درهم إماراتي. كما يحتضن صالة عرض فنية دائمة ووجهات طعامٍ مفعمة بالحيوية، فضلاً عن منتجع ’رايانا سبا‘ الصحي الذي يقدّم مجموعةً من الجلسات العلاجية المصممة حسب الطلب، وحوض سباحة في الطابق 19 موفراً المكان الأمثل للاستمتاع بحمامٍ شمسي والتلذذ بمذاق المشروبات المنعشة، وغيرها من المزايا التي تجعل منه الفندق الأمثل للضيوف الذين يحملون شغفاً للمغامرة وينشدون إقامة عصرية وفاخرة في آنٍ معاً.

وفي كل ركن من أركان الفندق، يمكن للضيوف التعرف على الرموز الثقافية الأبرز في المنطقة، كالزخارف المستوحاة من أشجار النخيل، والمشربيات الخشبية المتشابكة التي تزين النوافذ، ونسيج السدو المحلي التقليدي الذي يبرز في بطاقات مفاتيح الغرف وقرطاسية الفندق وبطاقات تعريف الأمتعة وغيرها من التفاصيل التزيينية. علاوةً على زخارف الخط العربي المستوحاة من فن الخط الإسلامي والتي تزين نوافذ الفندق بصورةٍ بديعة.

 

وجهات الطعام والمشروبات الفاخرة:

لا تقتصر مزايا الفندق الفريدة على مستويات الضيافة الفاخرة، بل تشتمل على تجاربٍ لا تضاهى لتدليل الزوار والارتقاء لمستوى تطلعاتهم. حيث تشكّل ردهة ’أنداز لاونج‘ -التي تمّت إعادة تجديدها مؤخراً لتحظى بشعبيةٍ واسعة في أوساط السكان المحليين- الوجهة الأمثل للاستمتاع بشاي ما بعد الظهيرة، وتزخر بتصاميم فنية وديكورات بديعة ترتقي بتجربة زوارها إلى مستوياتٍ جديدة بينما يستمتعون بتناول أشهى الأطباق. وتزهو الردهة المترفة بإنارة تبرز جمال نقوش الخط التقليدية فوق الأرضية، علاوة على قطع الأثاث المُنجّدة حديثاً، وغيرها من التفاصيل التي تعكس سحراً فنياً في غاية الجاذبية. وتحتضن الردهة دليل ’بلس‘ الذي يستعرض 60 من أبرز مواقع المدينة الساحرة المختارة بعناية. ويضمّ الدليل الضخم سلسلةً من التجارب والمغامرات، من أبرز المقاهي التي تقدّم أفخر أصناف القهوة في المدينة، إلى أكثر الوجهات شهرةً على مواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها من التجارب التي ستثري زيارة ضيوف الردهة وتصحبهم في رحلةٍ تفاعليةٍ مذهلة.