– انعقد في ديوان وزارة الصحة ووقاية المجتمع الاجتماع الرابع لمجلس أمناء القطاع الدوائي برئاسة سعادة الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص رئيس المجلس،  وبحضور ممثلين عن الهيئات الصحية المحلية وشركات الأدوية المحلية و العالمية والموزعين المحليين، وممثلين عن الصيدليات الخاصة ومدراء إدارات وأقسام وخبراء بالوزارة. 

وتضمن جدول أعمال المجلس عدة مواضيع حيوية؛ حول اقتراح إنشاء مدينة صناعية متكاملة للقطاع الصيدلاني في الدولة لاستقطاب مصانع الأدوية والشركات العالمية، وموضوع الملكية الفكرية للدواء المبتكر، وقواعد تسعيرة الأدوية الجديدة، ومناقشة الأدوية المكافئة حيوياً.

اقتراح إنشاء مدينة صناعية متكاملة للقطاع الصيدلاني

 

استهل أعضاء المجلس محاور الأجندة بموضوع؛ مقترح قيد الدراسة لإنشاء مدينة صناعية متكاملة للقطاع الصيدلاني في منطقة حرة بإحدى إمارات الدولة، بهدف رفع مستوى صناعة المنتجات الصحية المحلية، ودعم المخزون الاستراتيجي بما يضمن الأمن الدوائي في حالات الطوارئ. واستقطاب مصانع الأدوية والشركات العالمية.

 

موضوع الملكية الفكرية للدواء المبتكر

 

إن هذا الموضوع يمثل أولوية للعاملين في القطاع الصيدلاني وخاصة شركات البحث ومصانع المنتجات الجنيسة. وقد تم الاتفاق على عقد ورش عمل، مع الجهات ذات الاختصاص ومستشارين من المنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO)، بهدف الوصول لنتائج وقرارات تخدم الصحة ومصلحة المرضى.

 

وقد قامت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في إطار قيادة وتسريع استجابة مشتركة بين القطاعات متعددة المستويات، على وضع السياسة الوطنية للملكية الفكرية في المجال الصحي، كجزء من الخطة الاستراتيجية ضمن مبادرة تحديث وتطوير السياسات والتشريعات الصحية. والغاية تعزيز التنمية الصحية والاقتصادية والعلمية والثقافية في الدولة، من خلال حماية حقوق الملكية الفكرية في المجال الصحي، واستخدامها كأداة لتشجيع وحماية الإبداع ونتائج البحوث العلمية والقدرات الابتكارية المحلية مع حماية المجتمع من مخاطر الأدوية والمستلزمات الطبية المزيفة.

 

تصنيع الأدوية المكافئة حيوياً ( تقنيات الهندسة الوراثية )

 

وشرح مصنعو الأدوية رغبتهم بتصنيع هذه المنتجات العالية التقنية في الدولة تماشياً مع تطلعات الوزارة، وأوضحوا أنهم سيعتمدون آلية عمل تدريجية. وأكدت الوزارة توفير الدعم وتحديد سعر موحد للأدوية المكافئة حيوياً، لتسريع الإنتاج بما لا يؤثر على الكفاءة التشغيلية للشركات المنتجة ويلبي احتياجات المرضى بنفس الوقت.

 

دعم شركات الأدوية لبرامج الوزارة بتمكين المرضى

أجمعت شركات الأدوية على دعم الوزارة في حرصها على توفير الأدوية و تمكين المرضى بكافة شرائحهم الاجتماعية، من الحصول على الدواء ولاسيما في حالة الأمراض المزمنة، وأكدت التزامها بتطوير القطاع الدوائي وتحسينه بطريقة مسؤولة وخلاقة تلبيةً لاحتياجات المرضى، كما أعربت عن تطلعها لمواصلة العمل مع دولة الإمارات لبناء نموذج صحي مستدام ومجتمع آمن قادر على حماية المجتمع من الأمراض وفقاً لأرقى المعايير العالمية.