استطاع محمد أحمد، لاعب نادي العين الإماراتي، حفر اسمه في تاريخ بطولة كأس العالم للأندية، وذلك بعد أن سجّل الهدف الأسرع خلال منافسات كأس العالم للأندية الإمارات 2018.

 

واستغرق أحمد 79 ثانية فقط لتسجيل هدفه الافتتاحي في بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018 ؛ حيث نجح نادي العين الإماراتي، ممثل دولة الإمارات، في الفوز على فريق الترجي التونسي بثلاثة أهداف دون مقابل، مساء السبت، وذلك في إطار مباراة جمعتهما ضمن الدور الثاني للبطولة، والتي أقيمت على أرض استاد هزاع بن زايد بمدينة العين. وكان هدف أحمد أسرع بفارق 32 ثانية عن هدف دييغو تارديلي، لاعب خط وسط فريق ’أتلتيكو مينيرو‘، والذي أحرزه بعد 111 ثانية في نسخة البطولة عام 2013.

 

وقال أحمد بعد اختتام المباراة: "أنا سعيد جداً لأن اسمي سيبقى محفوراً في تاريخ بطولة كأس العالم للأندية، بعد أن سجلت أسرع هدف في تاريخ البطولة. وآمل ألا يتمكن أحد من كسر هذا الزمن القياسي".

 

ورغم تسجيله لهدفٍ لا يُنسى، والذي جاء بعد ضربة رأس من ركلة ركنية، يتطلع اللاعب بشوق إلى المباراة التي ستجمع فريقه مع نادي ’أتلتيكو ريفر بليت‘ في الدور نصف النهائي يوم الثلاثاء 18 ديسمبر. وأضاف أحمد: "نسعى لمواصلة أدائنا المميز خلال البطولة، ونثق بأننا قادرون على بلوغ المباراة النهائية إذا اتبعتنا التكتيكات المناسبة ضد فريق ريفر بليت".

 

 

وقد أشاد سعادة عارف حمد العواني، مدير البطولة في اللجنة المنظمة المحلية لكأس العالم للأندية الإمارات 2018، بالإنجاز التاريخي للاعب محمد أحمد؛ حيث قال: "إنه لأمر رائع أن ينجح اللاعب المتميّز محمد أحمد في ترسيخ اسمه على مستوى بطولة كأس العالم للأندية بعد تسجيله لأسرع هدفٍ في تاريخ البطولة. ونؤكد أن هذا الهدف يمثل إنجازاً رائعاً لمسيرة كرة القدم الإماراتية، ولاشك أن مثل الإنجازات سترتقي بإمكانات كرة القدم الإماراتية بشكل عام".