كشفت دار الساعات كوروم – CORUM عن إصدارات أدميرال ليجند 42 أوتوماتيك التي تتألق في أجواء باريسية أنيقة بفضل الشراكة الخاصة مع فندق دو كريون- Hôtel de Crillon  بباريس، لتدخل بذلك مرحلة جديدة من خلال برنامج أكاديمية كوروم وذلك بهدف تعزيز التواصل مع الأفراد من محبي الساعات والتعرف على طلباتهم وتوقعاتهم من دار الساعات.

أوضح جيروم بيارد، الرئيس التنفيذي لدار الساعات "كوروم"، قائلا: "نسعد بالشراكة الخاصة مع واحد من أشهر فنادق باريس، ونحاول من خلال عرض مجموعة أدميرال ليجند 42 أوتوماتيك في فندق دو كريون- Hôtel de   Crillon  التواصل مع الأفراد من محبي الساعات الثمينة ذات الكفاءة العالية. تابع بيارد موضحا:" تتمتع كوروم بثقافة إبداعية قوية للغاية، توارثتها من رينيه بانوارت وطورها سيفرين وندرمان إلى حد كبير. تكمن الفكرة وراء أكاديمية كوروم في تخليد هذه الديناميكية من خلال توسيع محيط الساعة: مكان البيع، تجربة العميل، والتواصل. لا يمكن لإبداع استثنائي أن يكتفي بتوزيع كلاسيكي. وهكذا، تخلق أكاديمية كوروم سلسلة محدودة مستقبلية للغاية مصحوبة بحزمة مبتكرة ".

ظهر هذا البرنامج لأول مرة من خلال التعاون مع قسم الساعات في بامفورد في يونيو 2018 (سلسلة محدودة من قطعتين). وتم طرحه مؤخرا رة أخرى في قصر استثنائي: فندق دو كريون- Hôtel de Crillon الباريسي الشهير، والذي يحتفل العام المقبل بمرور 110 أعوام على افتتاحه للجمهور في ساحة الكونكورد.

بهذه المناسبة، تكشف كوروم عن سلسلة حصرية محدودة للغاية من ثماني قطع مع شريك غير عادي خارج عالم صناعة الساعات (The Cabinet de Curiosités)، وفي موقع استثنائي ، فندق دو كريون- Hôtel de Crillon وهو مكان مذهل لتقديم هذه السلسلة.

تم اختيار ساعة أدميرال ليجند 42 أوتوماتيك، الذي يتميز بميناء، علبة وسوار باللون الأزرق كلياً، كنقطة انطلاق. تشكيلة الكبسولات هذه المسماة "Le Cabinet de Curiosités de l’Hôtel de Crillon par Thomas Erber" ستكون متاحة فقط في هذا الحدث. وقد تم تنفيذها بالتعاون مع توماس إربر. منذ عام 2010، ومع غرفته للعجائب (Cabinet de Curiosités)، يقوم بعمل شبكة دولية من المصممين والفنانين والعلامات تستهدف جمهور شغوف بالأشياء النادرة الفاخرة، وتحديداً الساعات. القطعة مستوحاة مباشرة من أحد إبداعات فترة الثمانينات من القرن الماضي، وأعيد إطلاقها مؤخراً بنسخ خاصة للسوق الياباني.

اليوم، تزين القطعة بالأعلام البحرية الاثني عشر المميزة لـ "أدميرال"، إلى جانب مونوغرام مصنوع من "C" من Hôtel de "Crillon" عند الساعة 6 تماما يظهر مرتين، في إشارة مباشرة إلى "غرفة عجائب" توماس إربر. تجمع هذه القطعة بين اللونين الأزرق والذهبي المتواجدين على التاج والعقارب في  إشارة إلى الغرض المزدوج للقطعة، التي تم تصميمهما لملاحة وأناقة  المراسي والقصور مثل فندق دو كريون- Hôtel de Crillon.

 

أدميرال ليجند 42 أوتوماتيك " فندق دو كريون "

A395/03863 - 395.104.98/V733 HC50


الساعة

اسم الساعة: أدميرال ليجند 42 أوتوماتيك "HOTEL CRILLON" 

آلية الحركة:

رقم الحركة: CO 395

نظام التعبئة: أوتوماتيك

الوظائف: الساعات والدقائق. التاريخ، الثواني الصغيرة

احتياطي الطاقة: 42 ساعة

التردد: 4 هرتز، 28,800 ذبذبة في الساعة

الأبعاد: 11 1/2'''

الأحجار: 27

 

الميناء:

اللون: أزرق

المادة: النحاس

السمات المميزة: تتبع خاص في عداد الساعة 6

 

العلبة:

الشكل: اثنا عشر ضلعا

الأبعاد: 42 مللم

السماكة: 10.00 مللم

مادة العلبة: الفولاذ المقاوم للصدأ بمعالجة PVD

مادة التاج: الفولاذ المقاوم للصدأ بمعالجة  PVD الذهب الوردي 5N عيار 18 قيراط

الكريستال: كريستال الزفير بمعالجة مضادة للانعكاس

نوع الظهر: ملولب في غطاء مفتوح من الفولاذ المقاوم للصدأ مدخن بكريستال الزفير، مع شعار ممعدن بلون الذهب الوردي 5N ومعالجة مضادة للانعكاس

مقاومة تسرب المياه: 50 متر/ 5 بار

العقارب:

الساعات والدقائق: دوفين. موجهة. مهيكلة. الذهب الوردي 5N. سوبرلومينوفا بيضاء

السوار:

المادة: الفولاذ المقاوم للصدأ بمعالجة PVD زرقاء

اللون: أزرق

القرن الداخلي/ الإبزيم: 21/18 مللم

نوع الإبزيم: مشبك طي ثلاثي

مادة الإبزيم: الفولاذ المقاوم للصدأ

سمات الإبزيم المميزة: معالجة PVD زرقاء