أعلن مركز النور لتدريب وتأهيل الاشخاص ذوي الإعاقة عن إنضمام السير تيم كلارك، رئيس "طيران الإمارات"، إلى قائمة داعمين المركز ممن يسهمون بمساعدة أصحاب الهمم من مختلف الجنسيات في الإمارات العربية المتحدة، حيث قدّم رائد الأعمال المخضرم دعماً مجزياً لوحدة التدريب المهني لدى المركز الحائز على عدة جوائز والواقع مقره في دبي.

 

وقد شغل السير كلارك الذي يمتلك خبرةً كبيرةً في مجال إدارة شركات الطيران منصب رئيس "طيران الإمارات" في عام 2003، وذلك بعد أن ساهم لمدة 18 عاماً في تأسيس واحدة من أشهر شبكات الطيران وأكثرها عراقةً في العالم. ولعب السير كلارك دوراً جوهرياً في تعزيز التعاون بين مؤسسة "طيران الإمارات" ومركز النور، والذي بدأ في عام 2005 ليمتد لأكثر من عقد من الزمن.

 

وتجلى دعم السير كلارك في المساهمة بأنشطة برنامج مركز النور (Adopt-A-Class )لاسيّما وحدة التدريب المهني، والتي تسعى إلى تحديد المهارات والمؤهلات الرئيسية لخريجي المركز، والعمل على صقلها وتطويرها، فضلاً عن تدريب الطلاب والأخذ بيدهم لخوض مسيرة مهنية ناجحة.

 

وأجرى ثلاثة من خريجي وحدة التدريب المهني مقابلة مباشرة مع السير كلارك الذي ناشد خلالها الشركات والأفراد لكي يبذلوا ما بوسعهم لمساعدة المركز ودعم أنشطته، بالقول: "إن كنتم تملكون بعض الوقت لتقديم المساعدة والدعم لهذه المدرسة الرائعة، أرجو ألا تترددوا، فهي حقاً تستحق بذل كل الجهود! وما عليكم سوى زيارة المركز والتعرف على الأنشطة والمبادرات التي يقوم بها، لتدركوا أنه يرعى ويهتم بالعديد من الأشخاص. وإنني على يقين أنكم ستشعرون برغبة ملحة لتقديم يد العون ومساعدة المركز وطلابه حالما تشاهدون العطاءات والجهود المبذولة".

 

ويدير مركز النور عملياته بالاعتماد الكبير على تبرعات الشركات الراعية وهبات الأفراد الخيرية، وهو يقدم حالياً خدمات التعليم والتطوير لأكثر من 220 طالباً، ليعزز من إمكاناتهم ويصقل من مواهبهم وشخصياتهم المستقلة.

 

وانطلاقاً من التحديات التي تعيق الخريجين الجدد خلال بحثهم عن وظائف بدوام كامل، يوضح السيد خالد الحليان، رئيس مجلس إدارة مركز النور لتدريب و تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة ، الأهمية التي دعت لإنشاء وحدة التدريب المهني في مركز النور، بقوله: "يعود الدور الرئيسي في تأسيس مركز النور إلى قادتنا الحكماء ومجتمع الأعمال المرموق فضلاً عن الأشخاص المساهمين والفاعلين الذين نكنّ لهم جزيل الشكر والامتنان أمثال السيد تيم كلارك، والذي زارنا اليوم ليلتمس عن قرب التأثير المباشر لدعمه السخي في المساهمة بتعزيز مواهب وفرص أصحاب الهمم وتحسين مسيرتهم في هذه الحياة من خلال وحدة التدريب المهني".

 

وأجرى ثلاثة من خريجي مركز النور مقابلةً مع السير كلارك، ليجسدوا عملياً مهارات إعلامية اكتسبوها خلال صفوف التأهيل التي جرت نهاية كل أسبوع على مدى ثمانية أشهر تحت إشراف خبير الشؤون الإعلامية المقيم في الإمارات آميت كاكار. حيث تعلّم الطلاب الثلاثة تقنيات البحث وإجراء المقابلات، لتشكل المقابلة مع رائد الأعمال السخي اختباراً واقعياً لما حصدوه من مهارات.

 

وقد كشف السيد كاكار عن طموحات طلاب الإعلام الثلاثة -بلال حفيظ، بريندون مونسوريت، كريستوفر سواميناثان- التي تتمثل في رغبتهم الملحة بترجمة مهاراتهم الجديدة ضمن وظائف مهنية حقيقية، موضحاً: 

 

"بدأ الأمر بأكمله في وقت سابق من هذا العام عندما قابلت مدير مركز النور لنناقش السبل المتاحة التي تمكنني من المساعدة ومشاركة خبرتي في مجال الإعلام ضمن برامج تأهيل الخريجين. وبالفعل وقع اختيارنا على ثلاثة طلاب موهوبين. وبعد رحلة بدأت في مطلع يناير، واستمرت مدة ثمانية أشهر، لتُتوّج مع أول دفعة مراسلين من أصحاب الهمم في الإمارات العربية المتحدة -حيث يستعد الخريجون لإجراء مقابلات صحفية مع مختلف الشخصيات".

ويستخدم الطالب الباكستاني بلال تقنية مساعدة من مركز النور، تمكّنه من التغلب على مشكلة صعوبات الكلام والتواصل عبر جهاز الحاسوب، وهو حالياً يعمل كمصمم ناجح لدى شركة ’ابيلا جروب‘.

 

كما يسعى الطالب الهندي بريندون -الأصغر سناً بين الطلاب الثلاثة- بفارغ الصبر للعمل كمراسل مختص بنقل الفعاليات الترفيهية، بعد أن طوّر إمكاناته وشحذ مهاراته في مجال إجراء المقابلات المباشرة في وحدة التدريب المهني.

بينما يطمح كريستوفر ذو الجنسية السريلانكية والذي عمل في السابق كمساعد لتكنولوجيا المعلومات ومعلم في مدرسة دلهي الخاصة لإيجاد عمل جديد كمراسل للأعمال وتكنولوجيا البث، علماً أنه يعمل حالياً في قسم التكنولوجيا المساعدة لدى مركز النور.

ومن الجدير ذكره أن مركز النور للتدريب قد أطلق مؤخراً موقعه الإلكتروني الخاص– www.alnoorspneeds.ae-والذي يتضمن تقنيات الوصول غير البصري التي تعرف باسم قارئ الشاشة (NVDA) المتطور، والذي من شأنه مساعدة المكفوفين وضعاف البصر وغيرهم من ذوي الاحتياجات الخاصة موفراً لهم سهولة الوصول والتصفح عند الاتصال بالإنترنت.

ويطلع الموقع الرسمي زوّاره على أحدث الأخبار والأنشطة، ويكشف للداعمين عن سبل المساعدة، كما يتضمن بوابة لتقديم للتبرع والهبات ومتجر ’سمايلز آند ستاف‘ الذي يستعرض المنتجات التي تم تصميمها من قبل طلاب المركز خلال برنامج التدريب المهني.

وفي معرض تعليقه على الموقع الإلكتروني، قال السير كلارك: "يبرز الموقع الإلكتروني الجديد كخطوة متطورة ومميزة، فهو سهل التصفح والاستخدام ويتيح للجميع التفاعل بسلاسة كبيرة بعيداً عن التعقيد. كما أنه منصةٌ رائعةٌ جداً تطلع الجميع على أحدث المستجدات وسبل تقديم المساعدة، والتي لا تقتصر دائماً على التبرع بالأموال، إذ قد تتضمن طرقاً متنوعة من التطوع أو المساهمة بمختلف الأشكال".

وبالإضافة إلى حضور رئيس "طيران الإمارات" السير تيم كلارك الذي كشف رسمياً عن يافطة وحدة التأهيل المهني، تضمنت قائمة الحضور كلاً من خالد الحليان، رئيس مجلس إدارة مركز النور؛ والسيد إيان فيرسيرفس، نائب رئيس مجلس الإدارة؛ وناديا عبدالعزيز، عضو مجلس الإدارة؛ والدكتور رام بوكساني وأحمد محمد خوري؛ وإسفانا الخطيب، مدير المركز.