أعلن "ميدان-ون"، الوجهة الرائدة للحياة العصرية والتسوق والترفيه، والتي يجري تطويرها حالياً ضمن مدينة محمد بن راشد آل مكتوم في دبي، عن تواصل تنفيذ المشروع وفق الجدول الزمني المحدد، مع اكتمال 60% من الأعمال الهيكلية الإنشائية بشكل فعلي، استعداداً لإطلاق المشروع في مطلع العام 2020.

ويعدّ ميدان-ون، أحدث مشروعات دبي الهادفة إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات على خارطة مراكز التسوق العالمية، والذي يقوم على ابتكار نهج جديد بالكامل يثري مفهوم مراكز ومولات التسوق، ويجمع بين تجارب التسوق والضيافة والترفيه في وقت واحد.

وتأكيداً على رؤية دبي الهادفة نحو التحول إلى ملتقى عالمي للسياحة والتسوق، يتميز ميدان-ون بموقعه الاستراتيجي على بعد 20 دقيقة بالسيارة من مطار دبي الدولي، ويشكل وجهة عصرية مترامية الأطراف، توفر تجارب أسلوب حياة غامرة تجمع بين التصميم العالمي وريادة الأعمال والتكنولوجيا العصرية.

وتتكامل في ميدان-ون المساحات الداخلية والخارجية التي تشمل مواقع الجذب الرئيسية، مثل منحدر التزلج البالغ طوله 1 كيلومتراً، والقرية التراثية، والشواطئ الرملية البيضاء، والمنتزه المائي، والفنادق والشقق الفندقية، إلى جانب أكبر نافورة مائية راقصة في العالم.

وفي معرض تعليقه على تقدم عمليات المشروع، قال فهد كاظم، نائب رئيس "ميدان مولز" في مجموعة ميدان: "نسعى اليوم إلى تغيير مفاهيم مراكز ومولات التسوق مع تقديم ميدان-ون كمكان للجميع، وهذا يعني تلبية الاحتياجات والتوقعات على اختلافها. وسنحقق ذلك عبر التعاون مع المجتمع لإنشاء مركز متكامل متعدد الوظائف لجميع الجنسيات والشرائح الاجتماعية. وبالإضافة إلى ذلك، نحرص على تزويد الموقع بمستوى عال ومتميز من التكنولوجيا الرقمية التي تتيح لنا سهولة التواصل ومعرفة احتياجات المستهلكين بأسلوب فريد تماماً".

وسيضم ميدان-ون عند اكتماله 580 متجراً، منها 30 متجراً رئيسياً، و80 متجراً للعلامات التجارية الراقية، و190 مطعماً ومقهى، وهايبر ماركت بمساحة 13,200 متر مربعة، موزعة على مساحات داخلية وخارجية تشرف على ردهة سماوية مفتوحة تدعى "كانيون"، بطول 160 متراً وعرض 100 متر مع سقف قابل للطي، لتضفي على الموقع مفهوماً حيوياً جديداً لإقامة الفعاليات والترفيه، وتجارب تناول الطعام في الهواء الطلق.

ومن جانبه، قال إريك هوكانسون، مدير التصميم لدى "إيه إي 7"، شركة الهندسة المعمارية المطورة لمشروع ميدان-ون: "يقوم تصميم المشروع على توفير تجربة مجمع استثنائي للسكن والتسوق. ومع تطور العمل في ميدان-ون، نشهد تجمع عناصر فريدة من نوعها معاً لتشكيل مركز لأسلوب حياة شامل. وابتداءً من مرحلة التخطيط وحتى الإنشاء، تلتقي في ميدان-ون مقومات التصميم المتطور والمستدام بصورة تنسجم مع بنية دبي التحتية المتميزة، ورؤيتها الفريدة الهادفة للتحول إلى مركز للسياحة العالمية والأعمال. ومن المؤكد أن المشروع سيكون جزءاً أساسياً في تجارب الترفيه والتسوق التي تقدمها دبي".

وحرصاً على تشجيع التواصل والتفاعل الاجتماعي، وتوفير منصة للمواهب المحلية والدولية، تضم وجهة ميدان-ون ساحة عامة واسعة متعددة الأغراض تستوعب 30 ألف شخص في أي وقت لتسهيل إقامة الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية للزائرين من مختلف الأعمار.

وتعدّ نافورة المياه الراقصة بطول 380 متراً من أهم مواقع الجذب في هذه الوجهة، معززة بمصفوفة مائية ولونية متناغمة ثلاثية الأبعاد. وبالإضافة إلى ذلك، تضم ميدان-ون بحيرة "كريستال لاجون" الممتدة بطول 8.2 كيلو متر، مع شواطئ رملية بيضاء بطول 500 متر، ونادٍ شاطئي حصري مع صالة داخلية، كما تقدم أنشطة ترفيهية متنوعة مثل التجديف بقوارب الكاياك البحرية، وقوارب التجديف ومرافق المنتزه المائي المخصصة للكبار والصغار على حد سواء.

وبالإضافة إلى ذلك، يضم المشروع "منطقة التجارب الترفيهية" الممتدة على مساحة 28 ألف متر مربع، والتي تقدم تجارب ترفيهية مبتكرة للرياضات المعروفة وتلك المليئة بالإثارة، فضلاً عن الألعاب الترفيهية-التعليمية والرقمية، كما ستضم ملاعب وساحات متعددة بقياسات نظامية مخصصة للعب مختلف أنواع الرياضات.

ويسعى مشروع "ميدان ون" إلى استحداث مفهوم جديد في عقود الإيجار يتميّز عن النهج التقليدي المتعارف عليه في علاقات المؤجر والمستأجر. وفي هذا السياق، قال كاظم إن معايير العلاقة بين المؤجر والمستأجر تختلف في عالم اليوم عن الماضي، وهي في تطور مستمر نحو الأفضل. والمطلوب دوماً تفهّم أفكار الجانبين، وتعزيز الحوار فيما بينهما، لبناء علاقة قوية وناجحة قوامها الثقة المتبادلة." 

ويسعى ميدان-ون إلى تطبيق مفاهيم الإحلال التكنولوجي الحديثة على تجارب التسوق التقليدية، من خلال توفير الراحة والسهولة في الحركة مع الحلول التسويقية المتقدمة. وسيتمثل ذلك في منصة ميدان-ون الافتراضية التي تضمن تقديم الخدمة بصورة سلسة، وتركز على الأقنية المتعددة وتمكين الزوار من بدء تجاربهم انطلاقاً من المنزل أو المطار اعتماداً على تقنيات تتكامل بشكل تام مع البنية التحتية لمشروع ميدان-ون.

وبهدف تعزيز الابتكار في المنطقة، يشتمل ميدان-ون على حاضنة للمشاريع الناشئة، وتضم منشأة ممكنة بالكامل للتوصيل والتشغيل مخصصة لرواد الأعمال الجديد المتميزين في مجالات الأزياء والتجميل والمأكولات والمشروبات وغيرها. وستوفر المساحة المخصصة للمشاريع الناشئة حوافز تنافسية للمستأجرين وتعزيز مواقعهم من خلال التنظيم الدقيق، والتوجيه والدعم اللازم لنقل الأعمال الجديدة من علامات تجارية ناشئة إلى أسماء عالمية شهيرة، ولدت في دبي وتمت رعايتها بفخر في ميدان-ون.

وتتميز الوجهة أيضاً بمزيجها المتطور في عروض الإيجار، والذي يخصص نسبة تقارب 50% من المساحة المخصصة للإيجار للمطاعم والمقاهي والترفيه، ويشمل ذلك صالة سينما تضم 21 شاشة عرض، وردهة مطاعم مستقلة تضم 20 منفذاً إضافياً. كما تتوفر مرافق لمواقف السيارات تضم أكثر من 12 ألف موقف لخدمة المشروع بأكمله.

تجدر الإشارة لسهولة الوصول إلى موقع ميدان-ون عبر شبكات الطرق الرئيسية، بالإضافة إلى وسائل النقل العام مثل مترو دبي وقناة دبي المائية، وستكون الوجهة ركيزة المجمع السكني لمشروع ميدان-ون، ومدينة محمد بن راشد، و"دستريكت-ون"، كما تتكامل مع "مضمار ميدان" لسباقات الخيل.