قالت أستر دي أم للرعاية الصحية أنها عينت 108 موظفين من أصحاب الهمم خلال عام زايد 2018، وذلك في فروع المجموعة المنتشرة في 9 دول منهم 22 في الإمارات العربية المتحدة وحدها و 23 موظف في فروعها المنتشرة في دول مجلس التعاون الخليجي. وتأتي هذه المبادرة كجزء أساسي من البرنامج العالمي "أستر متطوعون"، الذي تركز من خلاله على تدريب ومعالجة الاحتياجات الصحية الخاصة بأصحاب الهمم.

 

جاء هذا الإعلان على هامش الاحتفال الذي نظمته مجموعة أستر دي أم الطبية بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، تحت عنوان "هدف واحد" وذلك من أجل تسليط الضوء على جهود ومساهمات أصحاب الهمم في جميع الأقسام. وقد تم بث الحدث مباشرة عبر كافة وحدات المجموعة حتى يتسنى لجميع الموظفين البالغ عددهم 17700 المشاركة والاحتفال بثقافة وقيم أستر دي أم الطبية. 

 

وقال الدكتور آزاد موبين، الرئيس المؤسس والعضو المنتدب لمجموعة أستر دي أم للرعاية الصحية: " يحتم علينا واجبنا منح أي شخص يملك الشغف ويسعى للعمل بجد، الفرصة والتشجيع اللازم لتحقيق أحلامه ومساعدته على تخطي العقابات مهما كانت. يعد الاندماج والتنوع جزءاً أساسياً من مبادئنا في أستر دي إم للرعاية الصحية، كما أنهما تشكلان ركيزتين أساسيتين لقوة مجموعتنا. لقد رأينا أصحاب الهمم يبذلون قصارى جهدهم مدفوعين بالإصرار للتفوق في وظائفهم. وفي هذا السياق، نجدد إلتزامنا بأن يشكل أصحاب الهمم 1% من إجمالي عدد موظفينا. وعلينا أن نشجعهم ليصبحوا أفراد مشاركين وفعّالين في المجتمع."

 

وتعكس هذه المبادرة أهداف مجموعة أستر دي إم للرعاية الصحية، التي تسعى لمواءمة أنشطتها مع أنشطة عام زايد، وتجسيد قيم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، التي تشمل أنشطة مثل الحكمة والاحترام والاستدامة والتنمية البشرية.

 

ومن جهتها، قالت رنا فانك، إحدى أصحاب الهمم في مركز الاتصال التابع لصيدليات آستر في دولة الإمارات، والتي أثبتت أن العمل الجاد والالتزام أسباب تجعل من أصحاب الهمم أعضاء لامعون في القوى العاملة: "يجب أن لا تشكل الإعاقة التي يعاني منها أي شخص عائقاً في طريق نجاحه. يعتبر دمج أصحاب الهمم عاملاً أساسياً لنجاح الشركات والمجتمعات، كما أنه يتيح لنا الاعتماد على ذاتنا وتحقيق أحلامنا. يسعدني أن أكون جزءاً من عائلة أستر، فهي مجموعة تقدّر أهمية دمج جميع أفراد المجتمع في قواها العاملة لتحقيق التميز المستدام".

 

تأتي شدائد الحياة بشكل غير متوقع وأولئك الذين يتقدمون في مسيرتهم المهنية يتمتعون بإرادة قوية. يمكن التعرف على القدرات الفريدة التي تتمتع بها رنا فانك من خلال هذا الفيديو التي تعد جزءاً من عائلة آستر بالإضافة إلى فرقة من القلب للقلب الموسيقية والتي شكلها فريق من الموسيقيين الذين يعانون من ضعف حاد في البصر والذين إرتبطوا بآستر ميد سيتي منذ العام 2015: الفيديو .

 

تجدر الإشارة إلى أن هذه المبادرة، التي تعد جزءاً من برنامج المسؤولية الاجتماعية العالمي للشركة "أستر متطوعون"، تهدف إلى إحداث تأثير مستدام في حياة الناس.