يعد تأهل نادي ويلينجتون إلى بطولة كأس العالم للأندية "الإمارات 2018" أكبر إنجازات النادي النيوزيلندي الذي تأسس في العام 2004 وهو ما يرفع من سقف طموحاته بتقديم مشاركة تاريخية في البطولة العالمية.
ورغم النظرة السائدة تجاه الفريق كأحد أندية الوسط إلا أن لاعبيه مصممون على الظهور بأفضل صورة ممكنة وإثبات جدارتهم في البطولة التي تضم نخبة من أشهر أندية كرة القدم على مستوى العالم.
فبعد تفوقهم بنتيجة 10-3 بمجموع المباراتين في النهائي الذي جمعهم بنادي لاوتوكا من جمهورية فيجي وحجز بطاقة تأهلهم للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2018، عقد لاعبو نادي ويلينجتون العزم على تحقيق الاستفادة المثلى من الفرصة المتاحة أمامهم، وإثبات حضور ناديهم على خارطة أبرز أندية كرة القدم على مستوى العالم اعتباراً من لقائهم الأول مع نادي العين الإماراتي بطل الدولة المستضيفة للبطولة والمقرر يوم 12 ديسمبر الجاري.
 

وأفضى فوز ويلينجتون على لاوتوكا إلى إحرازه أول بطولة قارية له منذ إنشائه في عام 2004 وعودته بقوة إلى الأضواء مجدداً. وستكون مواجهته مع العين في افتتاح البطولة مناسبة خاصة يحتفي خلالها النادي النيوزيلندي مع العين بمرور 50 عاماً على تأسيس النادي الإماراتي.
وبدأ ويلنجتون الاستعداد مبكراً للمشاركة في كأس العالم للأندية بعدما كان أول الفرق التي وصلت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وخوض تدريباته للتأقلم على الأجواء قبل بدء مباريات البطولة.
ويدرك لاعبو ويلينجتون، حامل لقب الدوري النيوزلندي الممتاز، حجم المهام الملقاة على عاتقهم في البطولة ولا سيما مباراتهم الأولى مع نادٍ من قارة أخرى جل تشكيلته من المحترفين، ولكنهم يريدون لمباراتهم مع نادي العين أن تترك بصمة جيدة تليق باسم الفريق الصاعد.
 

وفي هذا السياق، قال خوسيه مانويل فيجويرا، مدرب ويلينجتون: "نتوقع بأن تشكل بطولة كأس العالم للأندية "الإمارات 2018" حدثاً مهماً وتحدياً شيقاً لكونها تمثل أول تجربة للعب على هذا المستوى بالنسبة لنا، ونحن متحمسون ومسرورون بمشاركتنا في البطولة، ونتشرف بأن نمثّل اتحاد أوقيانوسيا لكرة القدم".
 

وأضاف فيجويرا المدرب الإنجليزي الذي سبق له العمل مع أندية من مختلف المستويات في نيوزيلندا والولايات المتحدة لمدة تزيد عن 15 عاماً: "تنطوي هذه البطولة على أهمية كبيرة بالنسبة لنا، خاصة وأنها مشاركتنا الأولى في حدث من هذا المستوى الرفيع، ولذلك فنحن حريصون على ألا تكون مجرد مشاركة عابرة فيه، ويبدي لاعبو الفريق تصميماً كبيراً على الاستفادة من هذه التجربة لتعزيز حضورنا القوي والدفاع عن لقب دوري أبطال أوقيانوسيا، حيث نتطلع للعودة والمشاركة في هذه البطولة مجدداً في السنوات المقبلة، نحن لا نؤمن كما يعتقد البعض بأننا نشارك في بطولة كأس العالم للأندية كفريق أضعف من بقية الفرق المشاركة، وإنما نثق في أنفسنا وقدراتنا، ورغم تراجع مستويات التفاؤل حيال نادينا بالنسبة للعديد من المراقبين، إلا أن أحلامنا أكبر من تلك التوقعات وسنحاول تحقيقها بداية من مباراتنا الأولى أمام العين الإماراتي".
 

 

 

 

من ناحية أخرى، اعتاد النادي الأوقيانوسي، الملقب بـ "تيم ويلي" أن يلعب أمام أعداد متوسطة من المتفرجين تقارب الـ 1000 متفرج في المنافسات المحلية، ولكن ذلك سيتغير بشكل كبير عند دخوله إلى ملعب نادي العين في استاد هزاع بن زايد الذي يتسع إلى 25 ألف متفرج. وسيشكل هذا المشهد ثمرة سنوات طويلة من العمل والتدريب، وسيسعى مشجعو النادي وعشاقه إلى اغتنام هذه الفرصة والاستمتاع بمشاهدة فريقهم المفضل وهو يلعب مصمماً على الفوز بهذه المباراة الشيقة.

بدوره، قال بيتر بيكر مدير عام نادي ويلينجتون: "تشكل هذه البطولة فرصة رائعة ليس لتمثيل نادينا فحسب، وإنما لتسجيل حضور مدينتنا وبلدنا على المستوى العالمي. ولأننا نلعب أمام لاعبين محترفين، فإننا نعتزم تقديم أفضل أداء ممكن. وسنبذل ما بوسعنا للفوز، ولكنني سأكون سعيداً بصرف النظر عن النتيجة".
 

وأضاف: "منذ 4 أعوام، وضعنا هدف الوصول إلى بطولة كأس العالم للأندية نصب أعيننا. ونجحنا بالفعل في تحقيق هدفنا، ولكننا نتطلع للتأهل مجدداً والمشاركة في البطولة في الأعوام المقبلة. لقد وصلنا إلى هنا بفضل مدربينا الجيدين، والإدارة الناجحة خارج أرض الملعب، بالإضافة إلى المجموعة الرائعة من اللاعبين الذين وضعوا ثقتهم برؤية الفريق. ونتمنى أن نواصل العمل على هذا النحو في المستقبل لتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاح".

ومن المقرر إقامة المباراة الافتتاحية لكأس العالم للأندية "الإمارات 2018" بين ويلينجتون والعين يوم 12 ديسمبر الجاري على استاد هزاع بن زايد، حيث ستنطلق صافرة البداية في الساعة الثامنة والنصف بتوقيت الإمارات ولا تزال التذاكر متوفرة عبر الرابط: www.fifacwc.ae/tickets