فاصلة / الجزائر
كتبت :هبة داودي

 

حل المسرح الجهوي لوهران، عبد القادر علولة، ضيفا على المسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي، ليضرب باقة من المواعيد مع عشاق اب الفنون، الذين سيكون لهم لقاء مع جملة من اللوحات الفيسفسائية المتحركة، التي يحملها كل عمل مسرحي، من مختلف الاصناف، سواء مسرح الشارع، او الارتجالي، وحتى ذلك الموجه للأطفال او للصغار، مع التوقف عند الجانب الاكاديمي الذي سيحضر من خلال مائدة مستديرة حول عرّاب المسرح الجزائري عبد القادر علولة.

ومن بين الاعمال المسرحية الموجهة للكبار، والتي ستعرض تباعا الى غاية السادس من شهر ديسمبر الجاري،  سيستمتع المقبلون على ركح بشطارزي باداء شخصياتها، مسرحية "معروض للهوى"، الى جانب "الغلطة" و"الحرّاز" أما من بين الاعمال الموجهة للأطفال فنذكر "النحلة" و"بينوكيو".

وستحضر العروض الكوريغرافية ايضا على خشبة بشطارزي، من خلال عرض "دادا"، الى جانب "البارتية" ضمن الاعمال المقدمة.

يذكر ان "معروض للهوى" لكاتبها ومخرجها المسرحي محمد بختي، تلقي الضوء على تأثير العامل الاستعماري على الشعوب العربية، وتنتقد الانظمة التي اضحت بعيدة كل البعد عن البحث عن مستقبل شعوبها، من خلال طرح قضية اجتماعية وسياسية في قالب درامي، ليعتمد الكاتب على ظاهرة "الدراويش" التي تسلسل في حضورها بين عصر الجاهلية، والأندلس والعباسي، رابطا بين الحاضر والمستقبل، بلغة جمالية متميزة، نقلت جملة من المتناقضات، وطرحت الصراع الماديات.

للاشارة كانت مسرحية "معروض للهوى" قد حازت على جائزة سنة 1994، في فعاليات المهرجان الوطني للمسرح المحترف، الا انه تم اعادة انتقائها للمشاركة مرة اخرى في فعاليات المهرجان طبعة 2018.