أعلن ’مركز دبي المتميز لضبط الكربون‘ (كربون دبي) عن توقيع اتفاقية مع شركة ’بي إل سي سيستم‘ المحدودة، متيحاً الفرصة أمام جهةٍ رائدةٍ جديدة لدخول سوق الطاقة المتجددة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حيث قام السيد فرانشيسكو إيسبوسيتو، مدير شركة ’بي إل سي سيستم‘ بتوقيع اتفاقية المشروع المشترك مع السيد إيفانو يانيللي، الرئيس التنفيذي لمركز دبي المتميز لضبط الكربون (كربون دبي)، وتأتي هذه الخطوة في إطار زيادة نمو محفظة المركز من شركاء الطاقة المتجددة، وتعزيز مكانته كمركزٍ رائدٍ للخبرات في مجال الطاقة المتجددة في المنطقة ودعم التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بتحقيق اقتصادٍ أكثر استدامة.

كما تتيح هذه الشراكة الجديدة بين المؤسستين الرائدتين في سوق الطاقة المتجددة الوصول إلى الأنظمة المتطورة اللازمة لتوليد الطاقة المتجددة وبلوغ الأهداف المرجوّة التي حددتها استراتيجية دبي للطاقة النظيفة. وضمن هذه الاتفاقية، ستقوم شركة ’بي إل سي سيستم‘ بتوفير وتركيب أنظمة ألواح الطاقة الشمسية الكهرضوئية في مختلف أنحاء دبي، الأمر الذي يعتبر جزءاً أساسياً من استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى بناء إمارة مستدامة تعتمد على الطاقة المتجددة. وتأتي هذه الاتفاقية عقب التقرير الأخير الصادر عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، والذي أشار إلى الضرورة الملحة لحد ارتفاع درجة حرارة الكرة الأرضية بمقدار 1.5 درجة مئوية من خلال الحد من استخدام الوقود الأحفوري.

وبهذا الصدد، قال السيد فرانشيسكو إيسبوسيتو، مدير شركة ’بي إل سي سيستم‘ معلقاً: "تتمتع شركة ’بي إل سي سيستم‘ بأكثر من 20 عاماً من الخبرة في قطاع الطاقة، وهي شركة تابعة لمجموعة ’بي إل سي‘، المدرجة في البورصة الإيطالية، وهي مزودٌ رائدٌ لحلول الطاقة المتجددة. تعتبر شركتنا مؤهلةً لتقديم المعرفة والخبرات في المنطقة للمساعدة على تحقيق الأهداف المنشودة التي حددتها استراتيجية دبي للطاقة النظيفة. ويسعدنا أن نحظى بهذه الفرصة للتعاون مع مركز ’كربون دبي‘، الجهة الاستشارية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة في المنطقة".

ومن جهته قال إيفانو يانيللي، الرئيس التنفيذي لمركز دبي المتميز لضبط الكربون (كربون دبي): "في ضوء هذه الحقائق المهمة التي ذكرت في تقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ وأهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة، فنحن بحاجة إلى استخدام الطاقة المتجددة بشكل أكبر في دبي والمنطقة. وتمنحنا هذه الشراكة مع ’بي إل سي سيستم‘ فرصة الوصول إلى تقنيات مبتكرة للطاقة المتجددة، ونحن نهدف معا ًلزيادة استخدام مصادر الطاقة المتجددة بهدف تلبية الأهداف التي حددتها استراتيجية دبي للطاقة النظيفة، والتي تتضمن إنتاج 7 بالمائة من الطاقة المستهلكة في دبي من مصادر للطاقة النظيفة بحلول عام 2020، و25 بالمائة بحلول عام 2030، و75 بالمائة بحلول عام 2050.