أقامت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، صباح أمس (الأربعاء)، احتفالاً لموظفيها بمناسبة اليوم الوطني الـ 47 لدولة الإمارات العربية المتحدة في مسرح شاطئ الراحة، بحضور كل من معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس اللجنة، والسيد عيسى سيف المزروعي نائب رئيس اللجنة، ومدراء الإدارات وموظفي اللجنة.

بدأ الحفل بعزف النشيد الوطني بإيقاع وكلمات توحد جميع الحضور حبًا وانتماءً للوطن، فلا شيء أسمى وأوفى من الوقوف احترامًا للسلام الوطني لدولة الإمارات، تلى ذلك فقرة تراثية استعراضية قدمتها طالبات مدرسة الباهية، حيث تفاعل معهم الحضور بشكل مُلفت، ثمّ ألقى عدد من الشعراء باقة مميزة من القصائد تعبيراً عن حب الوطن والقيادة الرشيدة وتجسيداً لروح المحبة والانتماء إلى الإمارات الغالية، إلى جانب الفقرات الاستعراضية للفنون الشعبية.

وفي هذه المناسبة، قال معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة  إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي: "يُشكل يوم الثاني من ديسمبر أسمى معاني الفخر والاعتزاز بالوطن، وتتجلى في احتفالاتنا به قيم الانتماء والولاء لهذه الأرض المباركة، دولة الإمارات العربية المتحدة، وقيادتها الرشيدة وشعبها الوفي، في ذكرى اليوم الذي سطّره زايد الخير وإخوانه الآباء المؤسسون لوطننا الحبيب، حين رفعوا لأول مرة علم الإمارات عام 1971 بألوانه الأحمر والأخضر والأبيض والأسود، إيذاناً بقيام الوحدة المباركة، وها هو يرفرف اليوم عالياً بكلّ عزّة وعنفوان في عامه السابع والأربعين".

وأضاف أن احتفالات اليوم الوطني تأتي امتناناً وعرفاناً لمسيرة البذل والوفاء التي سطرها كلّ من وضع لبنةً في بناء هذه الدولة القوية التي تزداد شموخاً ويزداد شعبها محبة وولاءً.

وأكد معاليه أنّ لليوم الوطني أهمية استثنائية فالجميع يعيش عام زايد، القائد الذي رسم ثم بنى وطننا بقلبه وفكره ونهجه الحكيم، وأمضى حياته في خدمة الإمارات وشعبها وحماية مصالح الأمتين العربية والإسلامية. ونحن في هذه الأرض الطيّبة إنما نحصد ثمار ما زرعه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، من نجاحات في كافة الأصعدة بفضل توجيهاته الخالدة في الوطن كخلود ذكراه في عبق الدار التي بناها.

وبهذه المناسبة الغالية، رفع المزروعي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكّام الإمارات، وإلى أولياء العهود، وكافة أبناء الإمارات.

كما أكد  المزروعي أن الجميع على العهد والولاء الدائم ومحبّة الوطن والإخلاص لقيادته باقون.. سائلاً الله تعالى أن يحفظ الإمارات، وأن يُديم العزّة والقوة لدار زايد.

وأشار إلى أنّ الجميع على ثقة بأنهم في ظلّ القيادة الحكيمة التي تحرص على صون رفعة الوطن ومكتسباته، ماضون في الحفاظ على نهضة المجتمع وفي تحقيق المزيد من التقدّم له، وبشكل خاص عبر تعزيز دور العلم والثقافة وصون التراث كأساس لتقدّم الشعوب وبناء الإنسان.