أعلن فيصل العيار، رئيس مجلس إدارة OSN (مجموعة بانثر الإعلامية المحدودة) اليوم عن تعيين باتريك تيليو بمنصب الرئيس التنفيذي، على أن يسري مفعول القرار الجديد بصورة فورية.
 

وكان باتريك تيليو عضواً في مجلس إدارة OSN خلال العامين الماضيين، وتولى أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة اللجنة التنفيذية. ورحّب مجلس الإدارة بقبول تيليو بتعزيز دوره في OSN، حيث تجمع كافة الأطراف رؤية مشتركة تهدف إلى ترسيخ مكانة الشركة بصفتها المزود الرائد لأفضل محتوى ترفيهي عالمي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 

وساهم باتريك تيليو في تأسيس وتطوير عمليات قطاع التلفزيون المدفوع في أوروبا على امتداد مسيرته المهنية الطويلة الحافلة بالنجاحات والتي غطت جميع المجالات التي تعمل OSN فيها، بالإضافة إلى قطاعي الاتصالات وخدمات الكابل. ويمتلك تيليو خبرة واسعة في المنطقة التي عمل فيها للمرة الأولى عام 1981، وستكون ثقته الكبيرة بالمزايا الفريدة التي تتمتع بها OSN وفريق عملها العنصر الجوهري الذي سيتيح له الارتقاء بالشركة نحو آفاق جديدة من النجاح والتميز.
 

بهذه المناسبة قال باتريك تيليو: "يشرفني أن يقع الاختيار عليّ لتولي منصب الرئيس التنفيذي في OSN بعد أن شهدت من موقعي كعضو في مجلس الإدارة مدى تميز أصول الشركة ومهنية والتزام فريق عملها. وأتطلع قدماً إلى قيادة عمليات OSN نحو مرحلة جديدة من النمو والنجاح، بالتزامن مع تعزيز التفاعل والتواصل مع المشتركين. وكلي ثقة بأن OSN تتمتع بكافة المقومات التي تتيح لها تقديم خدمات نوعية مبتكرة تلبي احتياجات العملاء في المنطقة على كافة المستويات".
 

ويأتي تعيين باتريك تيليو خلفاً لمارتن ستيوارت الذي يغادر الشركة لمتابعة فرصة أخرى خارج المنطقة.
 

واختتم فيصل العيار، رئيس مجلس إدارة OSN، قائلاً: "يود مجلس الإدارة أن يشيد بجهود وإنجازات مارتن ستيوارت التي أدت إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية للشركة وتأهيلها لمواجهة مختلف التحديات في القطاع وتحقيق قيمة مضافة للعملاء. وتحت قيادته، شهدت عمليات OSN تحسينات بارزة، مع التركيز على إيلاء العملاء الأولوية القصوى وعقد شراكات استثنائية لتزويدهم بالمحتوى الأفضل. كما لعب ستيوارت دوراً كبيراً في تعزيز الإمكانات الرقمية والتقنية في الشركة لتقديم خدمات أفضل للعملاء. ويتوجه مجلس الإدارة بالشكر إلى مارتن ستيوارت على مساهمته القيمة، متمنين له كل النجاح والتوفيق في مشاريعه المستقبلية"