في إطار حرصه على إثراء معارف المصورين الهواة والمحترفين واطلاعهم على أحدث الطرق والأساليب المتبعة في مجال التصوير الفوتوغرافي، قدّم المهرجان الدولي للتصوير "إكسبوجر"، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة تحت شعار "لحظات ملهمة" حتى 24 نوفمبر المقبل، في مركز إكسبو الشارقة، جلسة تحت عنوان "الحركة والمؤثرات البصرية" بالتعاون مع مجموعة "كانون" العالمية للحلول المبتكرة في مجال التصوير الفوتوغرافي.
 
واستضافت الجلسة المصور البريطاني "فاوتر كينجما" المتخصص في تصوير الحركة والمغامرات، حيث استعرض أمام الحضور أبرز المشروعات الفوتوغرافية التي قام بها داخل الإمارات، وعرّف بالتقنيات التي يتبعها على صعيد تصوير السيارات السريعة التي تتطلب معايير وتقنيات خاصة لالتقاط صور ناجحة، كما كشف عن الخطوات اللازمة للوصول إلى مشروعات فوتوغرافية احترافية في ظروف قاسية وصعبة.
وأشار كينجما إلى أن كلّ لقطة تقود إلى لقطة أخرى ويجب على المصور أن يقتنص الفرصة المناسبة للحصول على صورة رائعة، منوهاً إلى ضرورة أن يمتلك المصور عين مخرج سينمائي وأن يرى مشروعه أمامه قبل أن يلتقط صوره، ما يحقق فاعلية كبيرة وقيّمة إبداعية مضاعفة.
وأكد فاوتر كينجما خلال حديثه أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتمتع بمناخ وبيئة غنية تسهم في تغذية حسّ المصور ولفت انتباهه إلى مواضيع غاية في الأهمية، مشيراً إلى المساحات الصحراوية التي تشكّل الإطار الأمثل لصور الرحلات والمغامرات والمسطحات المائية والخضراء والأبنية التي تكتسي بالأضواء ليلاً ما يفتح المجال لخيارات واسعة في التصوير الفوتوغرافي الإبداعي.
 
 
وقال كينجما:" وصلت صناعة الكاميرات إلى مرحلة متقدمة ومتطورة حيث باتت الكاميرا تمتلك خيارات كبيرة تمنح المصور قدرات هائلة لالتقاط أجمل الصور، إذ يجب على مصور الأجسام السريعة أن يعتمد على خيارات تصوير محددة تتناسب مع سرعة الجسم المراد تصويره وسرعة الغالق وشدة الإضاءة ومعايير البيئة المحيطة".