أبوظبي، أغسطس 2016:

قدمت مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف أمس (الإثنين) خمسة وعشرين (25) صندوقاً من الملابس إلى الهلال الأحمر الإماراتي ضمن حملة "نحن نهتمّ" في إطار المسؤولية الاجتماعية للشركة. وبالشراكة الوثيقة مع جامعة أبوظبي، جُمعت تبرعات الملابس التي لم يعد أصحابها بحاجة إليها من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، والطلاب والطالبات، وقدّمت لتوزيعها على مشروعات الهلال الأحمر الإماراتي في دولة الإمارات وخارجها.

وفي إطار الحملة نفسها، جُمعت تبرّعات نقدية أيضاً لشراء مصاحف توزّع على المساجد في المنطقة. وقد لقيت هذه الحملة استجابة رائعة حيث جُمعت التبرّعات في مكاتب المجموعة وحرم جامعة أبوظبي.

وقد حضر ممثّلون عن الهلال الأحمر الإماراتي، إلى جانب مديرين وموظفين من مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف وجامعة أبوظبي احتفالاً قصيراً لتسلّم التبرّعات.

وقال د. أحمد بدر، الرئيس التنفيذي لمجموعة جامعة أبوظبي للمعارف، "إنني أشعر بالفخر وأنا أقدّم هذه التبرّعات للهلال الأحمر الإماراتي، نيابة عن الجميع في المجموعة والجامعة، وآمل أن تُحدث اختلافاً حقيقياً للأشخاص والمشروعات المخصّصة لها. ونحن في مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف نؤمن في القيمة العظيمة لتقديم العطاء للمجتمع الذي نعمل فيه، وذلك ما ظهر ثانية في ردّ الفعل الملهم على حملة نحن نهتم في إطار أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركة".

وقد جُمعت التبرّعات خلال حملة "نحن نهتم" الصيفية التي أطلقتها مجموعة جامعة أبوظبي. وبدأت في شهر رمضان، واستمرّت خلال أشهر الصيف، وشملت الأنشطة الأخيرة تنظيم إفطار ناجح جداً في رمضان لليتامى المحليين، بالإضافة إلى التبرّع بنحو 5000 كتاب تعليمي – وهما مبادرتان أديرتا بالشراكة مع الهلال الأحمر الإماراتي.

من الجدير بالذكر أن مبادرة "نحن نهتم" التي أطلقتها مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف تتضمن مجموعة من المشروعات التي تهدف خصيصاً إلى إحداث تأثير اجتماعي واقتصادي إيجابي، باستخدام معارفنا ومواردنا الخاصة للمساعدة في معالجة المشكلات الإقليمية الخاصة، ويتركّز اهتمام المبادرة الحالي على التعليم، والمجتمع، والصحّة، والبيئة.