وقّعت القيادة العامة لشرطة دبي مذكرة تفاهم مع شركة تشجيانغ داهوا للتكنولوجيا المحدودة والتي تعتبر واحدة من الشركات الرائدة المزودة للحلول التكنولوجية في مجال صناعة الأمن، وذلك بهدف إقامة مختبر مشترك بين الطرفين للارتقاء بتطبيقات ومتطلبات المدينة الآمنة وإجراء الاختبارات والأبحاث الشرطية ذات الصلة، إلى جانب استخدام أحدث أنظمة التقنيات والحلول الذكية التي تنتجها الشركة.

ووقع المذكرة التي جاءت مُصاحبة لفعاليات الدورة الـ 87 للجمعية العامة للإنتربول،

عن طرف القيادة العامة لشرطة دبي سعادة اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، فيما وقعها عن طرف شركة تشجيانغ داهوا للتكنولوجيا السيد لـــــي كـــي، الرئيس التنفيذي للشركة بحضور اللواء خبير خليل ابراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، والعميد جمال الجلاف، مدير الادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والعميد محمد راشد بن صريع المهيري، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون الإدارة والرقابة، والعميد علي غانم، مدير مركز شرطة المرقبات، والعميد الدكتور طارق حسن تهلك، مدير مركز شرطة نايف، وضباط من شرطة دبي وموظفي شركة داهوا .

وتنص المذكرة على أن يتعاون الطرفان على تعزيز الروابط القائمة بينهما بهدف التوصل إلى اتفاق أو أكثر لدعم مختلف المشاريع الخاصة بشرطة دبي ومن بينها مشاريع أنظمة النقل الذكية وتصميم المدن الآمنة ومراكز القيادة لمواجهة حالات الطوارئ وتوفير أنظمة المؤتمرات المنعقدة بالفيديو وغيرها من الأنظمة الذكية.

كما وتنص المذكرة على إعداد أبحاث تتعلق بمتطلبات المدينة الآمنة والحصول على الأنظمة الذكية والتقنيات والحلول ذات الصلة كنظام التعرف على الوجه، ونظام التعرف على أرقام اللوحات بشكل تلقائي، ونظام التعرف على المركبات وتمييز الأشياء، ونظام "البيانات الضخمة الذكية"، ونظام كاميرات المراقبة، ونظام التحكم الذكي في حركة المرور، ونظام الطائرة بدون طيار وغيرها من الأنظمة ذات الصلة المتعلقة بالمدينة الآمنة.

وتؤكد المذكرة على الاستثمار في الموارد بين الطرفين وذلك عبر تزويد المختبرات بالكوادر البشرية والتجهيزات إلى جانب نقل عملية المعرفة في إدارة التقينات إلى كوادر شرطة دبي.

هذا، وقبيل توقيع المذكرة اطلع الرئيس التنفيذي لشركة" داهوا" على أحدث الخدمات الذكية التي تعرضها القيادة العامة لشرطة دبي عبر منصتها ضمن المعرض المصاحب لفعاليات الدورة الـ 87 للجمعية العامة للإنتربول.