قال رئيس مجلس أمناء مؤسسة "معا" لتطوير العشوائيات، الفنان محمد صبحي، إن: "(معا) كانت هدف حلمنا به جميعا وقد تحقق بالفعل على أرض الواقع، في ظل حكومة لا تكل ولا تمل، وفي ظل الظروف التي تمر بها البلاد".

وأضاف صبحي، خلال حفل توقيع بروتوكول تعاون بين المؤسسة ووزارة الإسكان، اليوم الإثنين، أن المؤسسة تحقق حلمه الشخصي في القضاء على العشوائيات، والتي وصفها بـ"الحزام الناسف الذي يهدد المجتمع خاصة المناطق العشوائية غير الآمنة"، لذا جاء شعار المؤسسة في بناء "البشر قبل الحجر".

واستطرد: "علينا تنمية الوعي والسلوك لهؤلاء الذين لابد أن نوفر لهم حياة كريمة، ونتوجه بالشكر لقنوات التليفزيون التي تتحمل تكاليف الإعلان عن مشروع  مؤسسة معا، بدون أن تكلف المؤسسة مصاريف دعائية".

وأوضح صبحي أن المؤسسة منذ 2013 ترسم خريطة للمدينة الكاملة لتطبيقها بكافة المحافظات، بحجم 5000 وحدة سكنية ومنطقة تجارية وحرفية، ومدارس، حتى يتم توافر مصادر للرزق لقاطني المدينة وتخصيص الدور الأول من المدينة لكبار السن والمعاقين، مضيفا:" تم عقد اتفاق مع محافظة القاهرة بحق استغلال للشقق مدى الحياة، ومنع البيع أو المشاركة في العيش".

وتابع: "الوزارات المعنية قدمت كافة الخدمات التي تحتاجها المدينة من صرف صحي ومياه"، لافتا إلى تضافر الدولة مع المؤسسة لتوفير حياة كريمة للمواطنين، منوها إلى أن التبرعات حجمها قلل بسبب عدم وجود تعاطف مع سكان العشوائيات.

وقال إن الفن تاجر بسكان العشوائيات وإساء إليهم أخلاقيا، وهو ما يعمق الكراهية بين طبقات المجتمع، ولا نهوض للمجتمع في ظل وجود سكان بالعشوائيات يمثلوا قوة سلبية داخله.

الجدير بالذكر أن مؤسسة "معاً"، هي مؤسسة مصرية أهلية غير هادفة للربح، مسجلة بوزارة التضامن الاجتماعي، وتهدف إلى تطوير العشوائيات غير الآمنة، من خلال التطوير التربوي والمجتمعى لسكان هذه المناطق، وبناء مجتمعات آمنة توفر حياة كريمة متكاملة من تعليم وصحة وثقافة وأمن وسبل الرزق للمواطن المصري، ونقلهم بها.

المصدر