انسجاماً مع الخطة الاستراتيجية لجامعة عجمان، وتعزيزا لأواصر التعاون مع نادي عجمان الثقافي الرياضي، وقع الدكتور كريم الصغير، مدير الجامعة، مذكرة تفاهم مع سعادة خليفة عيسى الجرمن، رئيس مجلس إدارة نادي عجمان الثقافي الرياضي، بهدف تنظيم أنشطة وفعاليات مشتركة ولتبادل الخبرات والمعلومات ذات الاهتمام المشترك، والاستفادة من الإمكانيات العلمية والعملية والمهنية لدى الجانبين.

ويأتي توقيع هذه المذكرة ضمن المشروع التنموي الشامل الذي تشهده دولة الإمارات، بما يحقق المنفعة المتبادلة بين الجانبين بما يعكس رؤية مؤسسات المجتمع المحلي لتحقيق أفضل السبل لدعم وتشجيع الأنشطة الرياضية والشبابية والمجتمعية من خلال الاستفادة القصوى من الإمكانات المادية والبشرية والبنى التحتية المتاحة لدى الجانبين.

وعن هذا التعاون، أكد الدكتور كريم الصغير أن الجامعة حرصت منذ نشأتها على تعزيز سبل التعاون مع مختلف المؤسسات باختلاف تخصصاتها، وتوقيع مذكرة التفاهم هذه يعكس إيماننا بأهمية العمل المشترك والتعاون مع المؤسسات بشتى المجالات بما يحقق المصالح المشتركة. مشيرا إلى أن الجامعة حريصة على حصول طلبتها على التدريب الرياضي اتباعا لمبدأ العقل السليم في الجسم السليم، وبما يساهم في تعزيز المهارات الرياضية لدى الطلبة بما يساهم في زيادة المشاركات الرياضية في مختلف البطولات وتمثيلهم ليس فقط للجامعة ولكن للدولة في المحافل الدولية.

ومن جانبه، أكد سعادة خليفة الجرمن، رئيس مجلس إدارة نادي عجمان الثقافي الرياضي، أن هذه الشراكة المتميزة تأتي إيماناً منا بدور العلوم والبحوث في تطوير المجتمعات في شتى مجالات الحياة. مؤكداً أن رسالة نادي عجمان لا تختصر على جانب الإعداد البدني فقط بل تتخطى ذلك لإثراء المجتمع بمثل هذه الشراكة التي من المؤكد أنها ستثمر بمخرجات تساهم في دفع عجلة التقدم والتطور في المجتمع.

كما أشاد سعادته بجامعة عجمان، هذا الصرح العلمي المتفرد الذي شُيّد على أسس متينه من العلوم والمعرفة جعلت منه واحد من أكثر الجامعات التي تزخر بها دولتنا الحبيبة تميزا، ومنارة علمية يشد لها الباحثون عن التميز رحالهم، وهي أحد أكبر مصادر فخرنا في إمارة عجمان. وتقدم بالشكر للجامعة على حسن تعاونهم وصدق نيتهم ورغبتهم الصادقة في خلق هذه الشراكة المتميزة بين المؤسستين والتي سوف تنعكس إيجاباً عليهما وعلى المجتمع الذي نعتبر تقدمه وتطوره اهم أولوياتنا.

وجدير بالذكر أن مذكرة التفاهم تدعم التعاون المشترك بين الجانبين في نقل الخبرات والمعارف عبر التدريب الميداني والأكاديمي وفقا للاحتياجات والاختصاصات المشتركة والمتعلقة بتنمية المهارات والقدرات الوظيفية وحسب البرامج التدريبية المتخصصة. بالإضافة إلى الإعداد والتنظيم المشترك للدورات والمسابقات في الألعاب الجماعية والفردية والتي تشارك فيها الجامعات الأخرى. على أن يتعاون الجانبان أيضا في مجال الخدمات المجتمعية.