شهد سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الحفل الختامي لفعاليات الدورة الـ 87 للجمعية العامة للإنتربول التي تقام في مدينة الجميرا، بحضور السيد كيم جونغ يانغ، رئيس منظمة الإنتربول الذي تم انتخابه اليوم ولمدة عامين، وبحضور اللواء خبير خليل ابراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي والأمين العام للانتربول، والسيد يورغن شتوك و نحو 1300 مشارك منهم 40 وزيراً و 85 رئيساً للشرطة من جميع أنحاء العالم.

 

وشهد حفل الختام تسليم سعادة اللواء المري، يرافقه سعادة اللواء المنصوري، إلى السيد هيكتور اسبونزا فالينزويلا، رئيس وفد جمهورية تشيلي، علم الانتربول، وذلك اعلانا رسميا باستضافة تشيلي للاجتماع الـ 88 للجمعية العمومية للانتربول في عام 2019.

كلمة رئيس الإنتربول

وألقى السيد كيم جونغ يانغ كلمة في الحفل الختامي قال فيها : أشكر كل الوفود التي ساهمت في نجاح اجتماعات الدورة الـ 87 والتي أرست ركائز التعاون بين جميع الأعضاء، واشكركم على المناقشات وتحمل عناء السفر.

كما تقدم بالشكر إلى دولة الامارات العربية المتحدة على حسن الضيافة وحسن التنظيم، قائلاً: يشرفني أن أكون على رأس الجمعية العامة للإنتربول خلال الايام المقبلة في ظل التحديات التي يشهدها العالم في مجال الجريمة العابرة للحدود، وأعلن نهاية جلسات الدورة الـ 87.

كلمة للواء المري

وبدوره، ألقى سعادة اللواء المري كلمة هنأ فيها أعضاء الجمعية العامة للإنتربول على نجاح فعالياتها، وتقدم بالشكر لكافة الوفود المشاركة من مختلف دول العالم، على كافة الفرق التي شاركت في انجاح الفعالية، وإلى فريق العمل في القيادة العامة لشرطة دبي، مثنياً على جهودهم في إنجاح الفعالية.

كما وبارك سعادة اللواء المري لرئيس الجمعية انتخابه، ولكافة ممثلي الدول المنتخبين من مختلف القارات، وكذلك بارك للواء احمد ناصر الرئيسي من الامارات العربية المتحدة انتخابه ممثلا لآسيا.

وقال اللواء المري: تشرفنا في دولة الامارات باستضافة هذا الحدث، ونحن نحتفي هذا العام في عام زايد مؤسس دولة الامارات، وسنحتفل بعد أيام في العيد الوطني، ونأمل أن يحقق المؤتمر كل التطلعات ونأمل لجميع الوفود عودة سالمة لأهاليهم.

كلمة تشيلي

كما وألقى السيد هيكتور اسبونزا فالينزويلا، رئيس وفد جمهورية تشيلي، كلمة في ختام الفعاليات شكر فيها باسم حكومة تشيلي ووزير الشؤون الداخلية تقديراً لاعطائهم الفرصة لاستضافة الدورة المقبلة للجمعية العامة للانتربول.