في إطار حرصها على مواكبة مختلف الاحداث التي تستضيفها الامارة، أعلنت مؤسسة الشارقة للإعلام عن استعداداتها لنقل مجريات الدورة الثالثة من المهرجان الدولي للتصوير "إكسبوجر 2018"، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، تحت شعار "لحظات ملهمة"، خلال الفترة من 21 - 24 نوفمبر المقبل، في مركز إكسبو الشارقة.

 

وتتولى المؤسسة نقل وتغطية شاملة للمهرجان، ابتداء من خلال نقل وقائع حفل الافتتاح، وتناول الحدث من خلال برنامج (صباح الشارقة) الذي سيعرض من قلب الحدث من خلال استوديو تلفزيوني متكامل إلى جانب تغطيات خاصة في البرنامج الأخرى للقناة، كما سيتم تغطية الحدث من خلال نشرات وتغطيات خاصة من خلال مركز الأخبار عبر برنامج "أخبار الدار"، وإذاعة الشارقة عبر برنامجها الصباحي "الأثير".

 

وقال سعادة محمد حسن خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام: "بات المهرجان الدولي للتصوير إكسبوجر واحداً من الأحداث المتميزة التي تستضيفها إمارة الشارقة كونه بوابة مثالية تفتح على عالم التصوير، ومما لا شك فيه أن هذا الحدث يشّكّل رافداً إيجابياً لمجالات الإعلام المرئي بشكلها المتنوع والذي تعدّ الصورة جزءاً أساسياً منه، خاصة وأنه يكرس مفهوم التصوير المسؤول ويلقي الضوء على أخلاقيات التصوير والحدود الفاصلة بين نقل الواقع، واحترام الخصوصية، وبدورها، تدعم مؤسسة الشارقة للإعلام هذه المفاهيم التي ستبقى من أساسيات العمل الإعلامي وفن التصوير".

 

وتابع مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام: "إن مشاركة المؤسسة وللعام الثالث على التوالي يعكس استراتيجية بعيدة المدى وضعتها لنفسها بأن تكون شريكاً فاعلاً في إنجاح كلّ الفعاليات التي تقام على أرض الشارقة، وتعزيز مكانتها كواحدة من أوائل إمارات الدولة التي نقلت الصورة إلى العالم بأسره منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي عبر بوابة المؤسسة، إلى جانب حرصنا على تثبت دعائم العمل المشترك التي تجمعنا مع جميع الجهات والدوائر في الإمارة بما يصب في مصلحة تحقيق الأهداف والنهوض بالواقع الثقافي والفني والاجتماعي في الدولة والإمارة". 

 

معرض خاص

وعلى هامش تغطيتها لفعاليات المهرجان، تنظم مؤسسة الشارقة للإعلام معرضاً خاصاً يستعرض أبرز صور موظفيها، في جناحها المشارك بالمهرجان، بما يعكس الحرص الذي توليه المؤسسة على تطوير مهارات كوادرها الإعلامية، والارتقاء بالواقع الإعلامي المرئي بالإمارة والدولة، وإشراك إبداعاتهم وقدراتهم في جميع الأحداث الفنية التي تنظمها الإمارة.