في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرامية إلى تعزيز الجهود لتطوير البنية التحتية والمرافق في قطاع السياحة بإمارة الشارقة، وتحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، عقدت  اليوم (الأربعاء الواقع 14 نوفمبر 2018) فعاليات الدورة الخامسة من"منتدى الضيافة بالشارقة 2018" تحت شعار"سياح الألفية والسياحة الاقتصادية" الذي نظّمته "هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة" في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بإمارة الشارقة لتسليط الضوء على أحدث التوجهات السياحية والدور البارز لمختلف فئات المسافرين في رسم ملامح القطاع السياحي في الإمارة.

وتندرج استضافة المنتدى في إطار سعي الهيئة إلى تحقيق أهداف "رؤية سياحة الشارقة 2021" التي تهدف إلى زيادة التدفقات السياحية للإمارة والوصول إلى 10 ملايين سائح بحلول عام 2021، فضلاً عن تكثيف الجهود الرامية إلى تطوير قطاع الضيافة في الإمارة لجعلها الوجهة المثالية للزوّار والسياح بما فيهم جيل الألفية من جميع أنحاء العالم.

ويتميّز المسافرون من جيل الألفية بأنهم يهتمون للسفر إلى وجهات سياحية معيّنة ولغايات محدّدة، الأمر الذي دفع رواد القطاع السياحي في العالم إلى فهم ودراسة متطلبات واحتياجات المسافرين من هذا الجيل. وفي هذا السياق، جاءت الدورة الخامسة لـ"منتدى الضيافة بالشارقة 2018" لتجمع نخبة من ملاك المنشآت الفندقية في الإمارة وأصحاب المصلحة ومستثمرين في القطاع العقاري والهيئات والدوائر الحكومية وعدد من وكالات السياحة والسفر والمعنيين بهذا القطاع تحت سقفٍ واحد، لاكتشاف أهم الوجهات والمعالم السياحية التي تزخر بها إمارة الشارقة والتي تناسب المسافرين من جيل الألفية والسياحة الاقتصادية.

سعت الهيئة من خلال هذا المنتدى الى استقطاب رواد القطاع السياحي ونخبة خبراء السياحة لمناقشة أفضل الطرق والبرامج التطويرية المعنية بالضيافة والسياحة والاستفادة منها، وبالتالي تبادل المعرفة واكتشاف الفرص لتعزيز كفاءة هذا القطاع في المستقبل في منطقة الشرق الاوسط. تخلّل المنتدى سلسلة من الجلسات النقاشية حول الدور الهام الذي يلعبه جيل الألفية أثناء السفر وتأثير شركات الطيران المنخفضة التكلفة في مجالات السياحة والسفر، فضلاً عن نسبة انشغال وتوافر الفنادق الاقتصادية. كما قام سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس "هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة" بتكريم المشاركين في الجلسات النقاشية على جهودهم ومساهمتهم في تطوير حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه قطاع الضيافة بشكل عام.

وقال سعادة المدفع: "تحرص الهيئة على استضافة "منتدى الضيافة في الشارقة" سنوياً للاستفادة من الفرص والمزايا والحلول والأفكار المبتكرة التي يقدّمها خبراء وصناع السياحة في العالم. ونحن نؤمن بأن المنتدى يساهم في تعزيز جهودنا بالارتقاء بالقطاع السياحي في الإمارة الذي يساهم بأكثر من 9 مليارات درهم من إجمالي الناتج المحلي السنوي للإمارة، والبالغ 102.5 مليار درهم، أي ما نسبته 8.8%".

والجدير بالذكر، شارك في المنتدى هذا العام كل من السيد ميشال جوليان، خبير من منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، غيد المكاوي، مساعد مدير العام لشركة "كريم في دولة الإمارات، ومأمون حميدان، المدير التنفيذي لشركة ويجو في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند، وجيسي ديجاردان مصمم خريطة تجربة السائح.