تكشف المصممة الإماراتية الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، خلال مشاركتها في فعاليات "أسبوع دبي للتصميم" من 13-16 نوفمبر الجاري، عن أحدث أعمالها الفنية، حيث تعرض تحت عنوان "نَبتَ" مجموعة من المشغولات اليدوية الزجاجية التي استلهمتها من جماليات المكان الإماراتي.
 

وتقدم الشيخة هند مؤسسة علامة "تصاميم هند" خلال مشاركتها في الفعاليات، مجموعة حصرية تضم 30 قارورة عطر، مستوحاة من الصحارى الإماراتية، صنعها يدوياً نخبة من أبرز الحرفيين الأوروبيين تحت إشراف المختص الفني سامر يماني.
 

وتشمل المجموعة التي تكشف عنها في معرض يحمل عنوان "داون تاون ديزاين" ثلاثة أنواع مختلفة من القوارير المصنوعة من زجاج المورانو الإيطالي الفاخر، مزينة بزهور من إنتاج العلامة الإيطالية "مورانو"، مصنوعة يدوياً باستخدام خزف "الليموج" الذي يحمل هذا الإسم نسبةً إلى مدينة ليموج، عاصمة الخزف والبورسلان بمنطقة ليموزان الفرنسية.
 

وفي هذا الشأن، قالت الشيخة هند القاسمي: "استوحيت مجموعة (نَبَتَ) من الصحارى الإماراتية المزينة بالكثبان الذهبية، وما تحتضنه من مناظر طبيعية، وحياة نباتية فريدة، إذ تضم هذه المجموعة الحصرية، محدودة الإصدار، ثلاثة أزهار فريدة مختبئة بأحضان الصحارى الإماراتية، وهي: زهرة أشجار الغاف الصفراء الفاقعة، وزهرة العشر، المعروفة محلياً بزهرة الأشخر، البنفسجية ذات البتلات الخماسية، وزهرة الشرشير بلونها الأخضر الفريد".
 

وأضافت: "يُسعدني أن أُشارك في دورة هذا العام من (أسبوع دبي للتصميم)، وأن أُطلق أحدث مجموعاتي في أحد أكبر فعاليات الفنون الإبداعية في الشرق الأوسط، إلى جانب نخبة من الفنانين العالميين، وأُرحب بعشاق الفنون، وذواقي جماليات التصاميم الفاخرة، في منصتنا (E47)، للتعرّف على هذه الحرفة اليدوية الفريدة، والإشراف الإبداعي الخلّاق، الذي ساعدني على تصميم هذه المجموعة".
 

وتدمج مجموعة (نَبَتَ) بين أحدث ما توصّلت إليه الفنون المعاصرة، وتقنيات الحرف اليدوية التقليدية التي استخدمها نخبة من صانعي زجاج المورانو، الذين صنعوا كافة القوارير الزجاجات يدوياً، بعد نفخها، وإضافة الألوان إليها، حيث يقوم الحرفيون بصقل الزجاجات بعد تبريدها وتلميع سطوحها، بوسم علامة "مورانو" عليها، لإثبات هويتها، ومنشئِها في جزيرة مورانو الإيطالية.
 

يُذكر أن الشيخة هند القاسمي عرضت مجموعتها "نقاط" المستوحاة من فنون الخط العربي في "أسبوع دبي للتصميم" العام الماضي، وشملت المجموعة تصاميم باستخدام الخط الديواني، أحد أصعب أنواع الخطوط العربية، وأجملها.