استطاع فريق طبي لجراحة العظام في أبوظبي، من تركيب مفصل صناعي لا إسمنتي لمريض في أبوظبي، وذلك من خلال إجراء عملية جراحية ذات تدخل جراحي محدود ودون التسبب بجرح العضلات، حيث تم استخدام تقنيات جراحية حديثة باستخدام الحاسوب الملاحي، وذلك خلال فترة زمنية بلغت 45 دقيقة.
وأوضح الدكتور عمر محمد إبراهيم، أخصائي جراحة العظام في مستشفى دار الشفاء والمدرس بكلية الطب بجامعة عين شمس، أن عمليات تركيب المفصل الصناعي للفخذ تسير في طرق متطورة، حيث توصل العلماء إلى اختراع مفصل صناعي لا اسمنتي يعمل على تحفيز بناء العظام وعودة المريض إلى حياته الطبيعية بوقت أسرع مقارنة مع المفصل التقليدي .
وأشار إلى أنه التقنيات الحديثة في مجال تركيب المفصل الصناعي للفخذ تجنب التدخل الجراحي للمريض بأكبر قدر ممكن، الأمر الذي يساهم في الشفاء العاجل للمريض وضمن زمن قياسي، حيث يتم الاستعانة في هذا النوع من الجراحات باستخدام الحاسوب الملاحي (navigational computer)، والذي يطلق عليه إن صح التعبيربـ الـ (GPS) الطبي، حيث يقدم للطبيب الجراح أبعاد دقيقة لموضع العملية الجراحية.
وأضاف أن إجراء العمليات الجراحية لاستبدال مفصل الفخذ كانت تقام سابقاً من الجهة الخلفية للفخذ مما يتسبب عن ذلك جرح العضلة وإعادة خياطتها، وذلك يتطلب راحة طويلة للمريض قبل أن يعاود الحركة وممارسة حياته بشكل طبيعي، في حين تتم العمليات الحديثة من الجهة الأمامية للفخذ ودون الحاجة لجرح العضلة، وبالتالي فإن فترة الشفاء تتقلص وخلال فترة قصيرة يستطيع المريض ممارسة حياته الطبيعية، ويستطيع المريض بعد إجراء العملية  من الحركة باستخدام المساعد وخلال فترة قصيرة العودة إلى الحركة الطبيعية، مقارنة مع الأدوات والطرق الجراحية السابقة واتي تتطلب وقت أكثر.
وحول الأسباب الرئيسية لألم مفصل الفخذ، أكد الدكتور عمرو أن خشونة المفصل الناجمة عن تآكل الغضاريف تعتبر من المسببات الرئيسية لآلام وإصابة مفصل الفخذ، بالإضافة إلى احتكاك المفصل الناتج من الكسور والحوادث، أو الوزن الزائد أو التقدم بالعمر، أو تناول الكورتيزون لفترات طويلة وبشكل مفرط ودون استشارة الطبيب، داعياً النساء اللواتي يستخدم الكورتيزون لزيادة الوزن إلى ضرورة أخذ الاستشارة الطبية وعد الإفراط في تناوله وضرورة مراجعة الطبيبة في حال الشعور بألم في المفاصل.
وبين أن إصابة مفصل الفخذ ينتج عنها ألم شديد في منطقة بشكل دائم أو متكرر، أو عند المشي لمسافات طويلة، وقد يسبب العرج في بعض الحالات، موضحاً أن الألم يبدأ ببطء ثم يزداد سواءً مع مرور الوقت أو زيادة مستويات النشاط، فالمرضى المصابون باحتكاك مفصل الورك يجدون صعوبة في صعود السيارات العالية أو الدرج، أو أثناء خلع الملابس أو ربط الأحذية، وقد يكون الألم شديداً لدرجة أنه قد يزعجه أثناء النوم، أو يجد صعوبة في المشي وهنا على المريض مراجعة طبيب العظام المختص لإجراء الكشف الدقيق والأشعة اللازمة وتشخيص المرض، وتلقي العلاج المناسب قبل تفاقم الحالة.
من جانبه، أكد الدكتور خالد الرحال، عضو مجلس الإدارة  و المدير العام لمجموعة مستشفيات دار الشفاء، أن الإجراء المتبع في هذه الحالات يعـد الأول من نوعـه في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعتبر مستشفـى دار الشفـاء إحدى المستشفيـات السباقـة لإتباع أحدث الطرق في الإجراءات العلاجيـة المعقـدة نوعا ما.
يذكر أن، مستشفـى دار الشفـاء تعد أول مستشفـى خاص في إمارة أبوظبي منذ تأسيسهـا عام 1982 بإدارة الدكتور خـالـد الرحـال (عضو مجلس الإدارة و المدير العام لمجموعـة المستشفيـات)، و تقـع في قلب العاصمة أبوظبي ، كمـا تم إفتتـاح فرعهـا في دلمـا مول أبوظبي عام 2015 و الذي يعـد الأكبر من حيث المساحـة داخل دلما مول و يضم العديد من الخدمات الطبية الجديدة كخدمات قسم التجميل و العلاج الطبيعـي و خدمات الحجامة إلى جانب الأقسـام الطبيـة الأخرى مثل عيـادة الأسنـان و النسـاء و التوليـد والأطفال و الطب العـام وغير ذلك، كما وسيتم إفتتـاح الفـرع الجديد للمستشفـى في مدينـة خليفـة (أ) في الربـع الأول من عام 2019