تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس الإدارة في هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)؛ الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة، تشارك الهيئة في النسخة الرابعة من "أسبوع دبي للتصميم"، معرض التصميم الوحيد من نوعه في الشرق الأوسط وجنوب آسيا، والذي يقام خلال الفترة بين 12 – 17 نوفمبر في حي دبي للتصميم.

ويعود "أسبوع دبي للتصميم" هذا العام ببرنامج أنشطة يعد الأكبر والأضخم من نوعه حتى الآن؛ وتشهد نسخته الرابعة مشاركة أكثر من 120 شركة ومؤسسة في 230 فعالية موزعة على مواقع مختلفة في أنحاء المدينة بما يشمل المعارض، والتجهيزات والأعمال التركيبيّة المُكلّفة، والجوائز والمسابقات، والندوات وورش العمل، والجولات والتجارب المصممة خصيصاً لعشاق التصميم والزوار وعامة الجمهور.

وبهذه المناسبة، قال سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة الثقافة والفنون في دبي: "إن دعمنا لـ "أسبوع دبي للتصميم" للعام الرابع على التوالي، ينسجم مع مهمتنا الرامية لدعم قطاع الصناعات الإبداعية في دبي، عملاً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – "رعاه الله"، وتشجيعه على مساندة الحركة الثقافية المتنامية في الدولة، لتعزيز مكانة مميزة لها على خريطة الثقافة والإبداع في العالم. ومن خلال علاقتنا مع هذا الحدث، فإننا نسهم في ترسيخ حضور مدينتنا بصفتها أول مدينة مبدعة في التصميم في الشرق الأوسط ضمن شبكة اليونسكو للمدن العالمية المبدعة. ويعتبر المهرجان واحداً من أحداث كثيرة نسجل حضورًا متميزًا فيها لدعم المشهد الثقافي والفني المتنامي في الإمارة، من أجل تحقيق رؤيتنا وتعزيز مكانتها، كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والفنون والتراث والآداب، ولتمكين هذه القطاعات لتحقيق السعادة لمجتمع دبي."
وأضاف النابوده: "وهذا العام قمنا باختيار المصمم والمهندس المعماري الإماراتي عبدالله الملا الذي يمتلك خلفية ثقافية وفنية مختلفة لتصميم جناحنا في المعرض وعرض قطعة فنية من تصميمه تحت اسم "شكّل"، بما يتماشى مع مهمتنا لدعم وتنمية المواهب لإبداعية الشابة وتوفير الفرص لهم".

وجاء اختيار "دبي للثقافة" لعبدالله الملا، مؤسس وكالة "الملا"، لتصميم جناحها في "أسبوع دبي للتصميم" انسجاماً مع مساعيها لجعل إمارة دبي مركزاً عالمياً للتصميم والإبداع. وقد سبق للملا أن شارك في معارض دولية كبرى مثل "معرض لندن للتصميم 18" ومعرض "ميلان للتصميم 18" كجزء من معرض الإمارات لقصص التصميم، حيث تم اختياره كواحد من المصممين الإماراتيين لعرض أعمالهم. وشارك الملا أيضاً في "أسبوع باريس للتصميم 18" الذي قدم فيه قطعته الفنية "Mese" وZERO، وفي "أسبوع دبي للتصميم 16" مع " IntrinsicFlux"، وفي "أسبوع دبي للتصميم 17" بالتعاون مع علامة المجوهرات الإماراتية GAFLA، ليقدم من خلالها للزوار تجربة فريدة.

ومنذ دورته الافتتاحية عام 2015، يشكل"أسبوع دبي للتصميم" مناسبة مهمة تزود الزائرين بمنصة طموحة شاملة لعرض كل جديد في مجال التصميم الدولي والإقليمي. كما يساهم هذا الحدث في تنشيط الحركة الفنية في دبي من خلال برنامجه الحافل بالكلمات وجلسات الحوار وعروض الأداء العامة، وورش العمل التعليمية والأعمال التركيبية التجريبية التي تقام في أنحاء المدينة. وفي نسخة العام الحالي، سيكون لزوار برج خليفة – أطول برج في العالم – نصيبهم من هذه الفعاليات التي يتسع نطاقها عاماً بعد عام.

وتلتزم دبي للثقافة بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقًا من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.