تستعرض هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) أحدث التطورات والخيارات في عشرةٍ من أبرز مشاريعها الرائدة في قطاع السياحة والضيافة، خلال مشاركتها في معرض "سوق السفر العالمي" 2018، الذي ينطلق غداً (الإثنين) في مركز معارض "إكسل" في العاصمة البريطانية لندن ويستمر حتى السابع من نوفمبر الجاري.

 

وتأتي مشاركة الهيئة في هذه الدورة من المعرض العالمي، ضمن جناح الشارقة، الذي تُنظّمه "هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة".

 

وتعتزم (شروق) تقديم مجموعة متنوعة من الخيارت السياحية لعددٍ من الوجهات، مثل "حدائق المنتزه"، إحدى أحدث الوجهات العائلية الترفيهية والمائية في الإمارة، ومشروع "مليحة للسياحة البيئية والأثرية"، أحد أبرز وجهات السياحة البيئية في دولة الإمارات.

 

كما تكشف عن آخر مستجدات مشاريع الضيافة الفاخرة ذات الطابع التراثي، التي تلعب دوراً بارزاً في تعزيز هذا النوع من السياحة بما فيه من فرص ومقومات نمو، حيث تشمل هذه المشاريع "نُزل الرفراف" ضمن مشروع "كلباء للسياحة البيئية"، و"واحة البداير" في أبرز الصحاري السياحية في الدولة و"نُزل الفاية" التابع لمشروع "مليحة للسياحة البيئية والأثرية".

 

وتُوفّر هذه النُزل تجاربها الفريدة في الضيافة والسياحة البيئية، التي تعكس ثقافة مواقعها الغنية ضمن "مجموعة الشارقة" للضيافة التابعة لـ (شروق)، أول علامة تجارية رائدة في مجال الضيافة، حيث تُشرف عليها وتديرها شركة "مانتس" العالمية المتخصصة في إدارة النُزل والفنادق البيئية.

 

وتسلط (شروق) الضوء في المعرض على مشروع "فندق البيت" من فئة الخمس نجوم، وتديره مجموعة الفنادق السياحية العالمية "جي إتش إم". ويقع الفندق التراثي الذي يضم 53 غرفة في مشروع "قلب الشارقة"، حيث من المتوقع أن يجذب اهتمام الزوار الدوليين الباحثين عن تجارب ضيافة مميزة وفريدة، تُمثّل الأصالة، والفخامة.

 

كما يتيح معرض سوق السفر العالمي لزواره من الخبراء العالميين فرصة الوصول المباشر إلى أحدث المشاريع والخدمات المتميّزة التي تُوفّرها (شروق)، بدءاً من المرافق الحديثة والمهرجانات والفعاليات التي تُنظّمها مجموعة من وجهاتها السياحية، مثل "واجهة المجاز المائية"، و"جزيرة النور"، والقصباء، وانتهاءً بتجربتها الرائدة في "جولة سياحية في الشارقة".

 

وقال أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) "تُجسّد مشاركتنا في معرض سوق السفر العالمي مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي، التزامنا بدعم رؤية الشارقة الرامية لجذب عشرة ملايين سائح بحلول عام 2021، والمشاركة في أكبر معرض للأسواق السياحية في العالم، كمنصةٍ للتعريف بأحدث المستجدات على صعيد عروضنا، ومشاريعنا، وفعالياتنا، ومهرجاتنا، في عددٍ من وجهاتنا السياحية البيئية والعائلية".

 

وأوضح أن (شروق) تسعى إلى جذب الاستثمارات للعروض والخدمات التي تُوفّرها في كافة وجهاتها وتعزيز الشراكات الاستراتيجية مع عدد من أبرز العلامات التجارية العالمية، لضمان مواصلة توفير تجارب عالمية تستلهم الهوية الثقافية الأصيلة لإمارة الشارقة كافة وجهاتها السياحية.

 

ووفقاً للإحصائيات الصادرة عن "هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، بلغ إجمالي إيرادات قطاع الضيافة في الإمارة خلال النصف الأول من العام الماضي 372 مليون درهم، بنمو 7.8% مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق نتيجة التعاون المثمر مع الجهات الحكومية والخاصة، والجهود الرامية لجذب السياح ضمن خطة التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة في الإمارة، التي تسعى لاستقطاب استثمارات بقيمة 830 مليون درهم إلى قطاع الضيافة بحلول عام 2019.

 

يُذكر أن معرض "سوق السفر العالمي" في لندن يُوفّر منصةً لاستعراض أبرز الحلول المستدامة والمنتجات السياحية، إذ يجمع نخبة من المتخصصين في قطاع السياحة والسفر من منطقة الشرق الأوسط، ويُمكّنهم من التواصل مع رواد صناعة السياحة والسفر العالميين، فضلاً عن إسهامه بتعزيز حصة المنطقة من إجمالي عوائد أسواق السفر العالمية، التي تبلغ مليارات الدولارات سنوياً.

 

ويشار إلى أن هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق تأسست في العام 2009، تعتبر القوة المحركة لتحوّل إمارة الشارقة وتطوّيرها وجهة استثمارية وسياحية وتجارية، حيث تضطلع بتقييم ومتابعة مشاريع البنية التحتية ذات الصلة بالقطاعات السياحية والاستثمارية والتراثية، إلى جانب المشاركة في عمليات البناء والتنمية الشاملة، وتقديم التسهيلات المتعلقة بالنشاطات الاستثمارية، بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات الأخرى، من خلال تأسيس مكتب الشارقة الاستثمار الاجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)ليعمل على تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية في الإمارة الشارقة.