شارك مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في الاحتفاء باليوم العالمي للتراث السمعي البصري، وذلك من خلال الندوة التدريبية التي نظمها مركز التراث العربي بعنوان "قصتك تتحرك"، على مدار يومي 24 و25 أكتوبر، تزامناً مع اليوم العالمي للتراث السمعي البصري، الذي يصادف 27 أكتوبر من كل عام.

يهدف المركز من خلال هذه المشاركة إلى إبراز دوره في المحافظة على التراث الثقافي الإماراتي من خلال المواد التي يقتنيها، والتي يعود بعضها إلى ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.  

وقد مثلت المركز في هذه الفعالية شيخة المطيري رئيس قسم الثقافة الوطنية، حيث تحدثت عن  مقتنيات المركز من الأرشيف السمعي البصري، الذي يضم أكثر من 8 آلاف مادة من الوسائط محفوظة على شكل قرص مكتنز (CD - DVD)، وفيديو كاسيت، وكاسيت صوتي، وأشرطة بيتا كام، والأسطوانات القديمة.

وتضم هذه المواد عدداً من الأفلام الوثائقية، والكتب، والأغاني، والمحاضرات والندوات، خصوصاً تلك المحاضرات التي كان ينظمها المركز في المواسم الثقافية ويستضيف فيها عدداً من الشخصيات الثقافية البارزة.